آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

كيف تتعلم لغة جديدة خلال ثلاثة أشهر ؟

 كيف تتعلم لغة جديدة خلال ثلاثة أشهر ؟
السوسنة – شروق الكلباني - هل تمنيت أن تسافر يوما دون أن تحتاج الي قواميس ناطقة او قواميس مكتوبة؟ هل أحببت يوما أن تتحدث بأكثر من لغة؟ كثلاثة لغات مثلا أو أن تقرأ نصا باللغة الإنجليزية مثلا، أو الإيطالية أو الإسبانية أو التركية، أو أن تسمع فيلما دون الحاجة الى الترجمة من المواقع الإلكترونية الخاصة بذلك، او الاستعانة بأحد الأصدقاء أن تقرأ موضوع أو مقال وأنت تتصفح الإنترنت وترغب في أن تفهمه دون الاستعانة باي أحد أو أي وسيلة.
 
من منا لا يريد ذلك من منا لا يحب التعلم الجديد وخصوصا في اللغة، أن تتواصل مثلا مع موظف الاستقبال، أو مع بعض السياح القادمين الى البلاد أو أن تنشئ علاقات جديدة وصداقات من مختلف البلاد التي تحبها، تتعرف على ثقافاتهم وعاداتهم وتصرفاتهم، تستفيد منهم و تفيدهم هذا هو أجمل ما في تعلم لغة الجديدة.
 
إن السفر والسياحة والهجرة والدراسة وعمل الأبحاث والقراءة وتكوين صداقات جديدة، كل هذه الأمور بإمكانك الوصول اليها وأكثر؛ فقط اذا عرفت الخطط الصحيحة التي توصلك الى التعلم والتحدث باللغة التي لطالما أحببتها وطالما احتجت اليها في حياتك العلمية والعملية.
 
من ايرلندا شاب يدعى "بيني لويس" تمكن من تعلم أكثر من ١٢ لغة حتى وقتنا هذا، وقدم نصائحه المتعلقة  بتعلم اللغات بعد التجارب المستمرة التي خاضها مع التعلم الجديد في اللغة والذي استغرقت مع "بيني" ثلاثة شهور فقط.
اقرأ ايضا : عناصر فن القصة القصيرة
فما هي هذه النصائح التي جعلته يتفوق في تعلم اللغات عن غيره من الناس في وقت قصير ومثالي؟
 
عن تجربته يقول بيني أن تحصيله الدراسي متدني وغير مرضي في المراحل الدراسية وظل حتى سن العشرين لا يعرف سوى اللغة الانجليزية، ولم يستطع أن يتحدث أي شيء بالإسبانية غير سؤاله عن دورة المياه بالرغم من أنه بقي أكثر من ستة شهور في اسبانيا.
 
وبعد محاولات عدة بدأ "بيني" تعلم اللغة الاسبانية ووضع عدة نقاط وأساليب تمكنه فيما بعد من تعلم اللغة بسهولة، وبعد ثلاثة شهور من كتابة هذه الأساليب لم يتمكن من تعلم الإسبانية فحسب، بل أيضا حصل على دبلوم احتراف اللغة الإسبانية، و عمل مترجما لها، و تم استضافته في برنامج ثقافي في الراديو الإسباني ليعطي نصائحه في تعلم اللغة.
 
وباتباع بعض الخطوات والنصائح قام "بيني" بتعلم عدة لغات أخرى وصل فيها الاحتراف الكامل وادارة المحادثات.
اقرأ أيضا : سبعة مواقف يجب أن تقول فيها ( لا ) لطفلك
وبما أنه أصبح متعدد اللغات، أدلى بتجربته للناس ويقول في ذلك أن هذه التجربة منحته فرصة الاندماج مع مجتمعات جديدة والانفتاح أكثر على العالم من حوله، ومعرفة ثقافاتهم وتقاليدهم وأفكارهم والتعرف على مجتمعاتهم، وبذلك فإنه يصنع صداقات جديدة في كل مكان داخل البلاد التي يتحدث لغتها، وأنه يستطيع القيام بمحادثة في القطار في الحافلات في الأماكن العامة مع الجيران، وقال "بيني" أنه تحدث في السياسة مع بدو مصر، و قام بإدارة محادثة باللغة الصينية في القطار، وأصبح لديه واصدقاء اسبان والمان والكثير من التجارب المسلية التي لن ينساها.
 
كان "بيني لويس" يعطي طرق للتغلب على صعوبات تعلم أي لغة جديدة في ثلاثة اشهر، لكن هذه المرة منحنا "بيني لويس" نصائح تركز على القيام بهذه المهمة بنجاح في نفس الفترة المذهلة التي تحدث عنها، والتي استغرقت معه لتعلم لغة جديده ثلاثة اشهر فقط، وستتعرف عزيزي القارئ على هذه النصائح في هذا التقرير:
 
اولا: تعلم الكلمات بطريقه صحيحة:
 
أن تتعلم لغة جديدة هذا يعني أنك تتعلم كلمات كثيرة في الواقع، لكنك تعلم أن في لغتنا الأم نحن لا نتحدث كل مفردات اللغة ونتعامل بها بشكل يومي، ولربما تفوتنا كلمات كثيرة لم نسمع عنها ولم نتحدث بها من قبل، ولذالك عندما تقرر تعلم لغة جديدة فيجب عليك أن تركز على الكلمات التي تستعملها يوميا في لغتك الأم و تحتاج اليها في كثير من المواقف، فلا شك بأن هذه الكلمات التي تستخدمها في التعاملات اليومية هي ذاتها المفردات التي تحتاج اليها في تعلم لغة جديدة. 
 
ويقول بيني أفضل طريقة لتعلم وحفظ الكلمات هي طريقه pareto، وهي أن تعلم 20٪ من المفردات في اللغة والتي تكون من أهم مفردات اللغة التي يتم التعامل بها بشكل يومي، هذا يعني أن هذه ال 20٪ أعطتك ما يقارب 80٪ من اللغة بأكملها، وخير مثال على ذلك اللغة الإنجليزية؛ فهناك 300 كلمه فقط تمثل 65٪ من هذه اللغة.
 
ومن أفضل الوسائل لحفظ الكلمات:
 
أولا: ربط الكلمة المراد حفظها بصورة: هذه العملية تسهل حفظ الكلمات بصوره فائقة، لأن الدماغ يخزن الصور بطريقة أفضل من الكلام وبذلك يسهل استرجاعها وحفظها.
 
ثانيا: اذا صادفت كلمة طويلة أثناء تعلمك وحفظك للمفردات فقم بتجزئة هذه الكلمة الى عدة أجزاء حتى يسهل حفظها وتذكرها.
 
ثالثا: اربط هذه الكلمة بحوادث أو قصص ومواقف، وبذلك كلما مررت على هذه المواقف ‏ ستتذكر الكلمة المتعلقة بهذا الموقف.
اقرأ أيضا : التكنولوجيا والاطفال بين الاثار الايجابية والسلبية
رابعا: اربط الكلمات والمفردات بأغنية في هذه الطريقة ستتمكن من تذكرها كلما سمعت اغنيه أحببتها.
 
ثانيا: تعرف على الكلمات والمفردات المشابهة بلغات اخرى.
 
في اغلب اللغات الموجودة على هذا الكوكب تشارك في بعض المفردات في ما بينها وبذلك فان تعلم ومعرفه هذه المفردات قد يسهل علينا حفظ مفردات جديدة بالأساس هي موجوده سابقا في لغة اخرى هذا يعني انك تعرف شيئا ولو قليلا عن اللغة التي تعلمها
 
عليك أن تعرف في البداية الكلمات المشابهة مع اللغة الجديدة وإدراك الفرق البسيط بينها في لغتك الأم او اللغة التي تعلمتها سابقا، مثل تشابه بعض المفردات في اللغة الانجليزية وبعض اللغات الأوروبية، أو مثل اللغة العربية واللغة العبرية وكذلك اللغة التركية واللغة العربية، هناك الكثير من المفردات المتشابهة بين هذه اللغات والتي قد تقطع شوطا كبيرا عليك في حفظها والتعرف عليها.
 
ثالثا أن تستخدم اللغه في حياتك اليوميه بدون أن تحتاج للسفر:
 
في بعض الأحيان قد يتعذر علينا السفر الى البلاد التي نود التحدث بلغتها لكننا لا نملك لا الوقت ولا المال لذلك، فماذا عسانا نفعل؟ لا تقلق إن التكنولوجيا جعلت أغلب الأمور ممكنة وسهلة في حياتنا العملية والعلمية فأنت تحصل على أغلب احتياجاتك من الإنترنت بدون جهد أو مال.
بإمكانك أن تستمع الى الراديو الخاص بتلك الدولة، أو قراءة مواضيع بعض المواقع، من خلال البحث على الإنترنت و اختيار البلد التي تود القراءه بلغتها.
 
رابعا: قم باستخدام برامج التحدث للتحدث مع أهل اللغة
 
عندما لا تسافر الي البلد التي تود التحدث بلغتها، فإننا لا بد لنا أن نقوم بإجراء محادثة مع أهل اللغة عبر مواقع التحدث المتوفرة على الانترنت المجانية والمدفوعة منها، مثل: برنامج سكايب المجاني.
 
عندما تستعد للتحدث مع أي شخص في بلد آخر عبر برامج التحدث يجب عليك أن تتحضر أولا لهذه العملية قبل ساعة أو ساعتين وتجهيز المحادثة الأولى التعريفية عنك.
 
خامسا: ولأن أغلب المصادر التعليمية مجانية..قم بادخار مالك: 
 
وبسبب تعدد المصادر التعليمية المجانية فان هناك العديد من المواقع والبرامج على الشبكة العنكبوتية التي توفر لك تعلما مجانيا للغة، وتقوم بذلك على أحسن وجه من غير انفاق  المصاريف الباهظة في الدورات و الكورسات التعليمية.
اقرأ أيضا : خطوات مهمة لكتابة قصة قصيرة ناجحة
سادسا: يجب أن تعرف أن البالغ في العمر يتعلم أسرع من الطفل:
 
عندما تتجهز لتعلم لغة جديدة تصاب باليأس قليلا؛ وذلك بسبب اعتقادك بان البالغين في العمر هم أقل حفظا من الأطفال؛ لكن الأمر السعيد في هذا أن البالغ في العمر يحفظ بشكل أسرع ويستطيع الفهم بشكل أسرع من الأطفال، ولا توجد أي دراسة تثبت عكس ذلك؛ لكن ربما تعيقك عوامل بيئية مثل ساعات العمل وغيرها، وهي عوامل قابلة للتغيير وذلك بوضع ساعات محددة خلال اليوم تخصصها للتعلم لغة جديدة.
 
سابعا: استعادة محفزات الذاكرة لحفظ المفردات:
 
كما ذكرنا سابقا فان استخدام وسائل تذكيريه لحفظ الكلمات والمقاطع مثل أغنيه أو صوره أو موقف فهذا يساعد كثيرا في حفظ سريع وسهل وبسيط.
 
ثامنا: ارتكاب اخطاء
 
إن تعلم لغة جديدة ليست معجزة وليست موهبة إن نصف سكان الأرض يتحدثون بأكثر من لغة لكن الأسلوب المتبع لذلك هو من جعلهم يتفوقون عليك بتكلم لغة جديدة، لا ضير أن تخطئ أكثر من مرة، لا عيب في هذا، فانت تتعلم لغة جديدة وأنت تتدرب ولا ضير ولو اخطأت الف مرة في اليوم.
 
لا تضغط على نفسك كي لا تشعر باليأس أنت تتعلم لغة جديدة لأنك أحببت ذلك، ثم لا يجب عليك أن تتعلم كلمات أنت لست بحاجه لها، كلمات صعبة وكلمات لن تستعملها، احفظ فقط الكلمات التي أحببتها والكلمات التي تستعملها في حياتك اليومية، ومن يخطئ يتعلم.
اقرأ ايضا : القراءة في الطفولة : كيف أجعل طفلي يقرأ ؟
تاسعا: يجب وضع أهداف واضحة للمضي قدما في التعلم الجديد:
 
يجب وضع خطة واضحة لكل مرحلة من مراحل حفظ وتعلم اللغة الجديدة لأن ذلك سيوفر عليك الوقت والجهد ويعطيك نتائج مرضية دوما، احفظ الكلمات والمقاطع والجمل، وقم باختبار نفسك في كل فترة وأخرى حتى تحصل على ما تريد.
 
عاشرا: انطق مثل أهل اللغة:
 
النطق مثل أهل اللغة تماما غير ضروريا لكن عندما تتعلم لغة جديدة فإن لكنتك الأم ستؤثر على طريقة نطقك في اللغة الجديدة وستبقى بذلك أجنبيا امام أهل اللغة.