قضية فساد جديدة قد تطيح بنتنياهو

قضية فساد جديدة قد تطيح بنتنياهو

السوسنة - بعد قضايا الفساد 2000 و 1000 المرفوعة ضد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدأت الشرطة تحقيقا جديدا في ملف فساد قد يتسبب بالاطاحة بنتنياهو.

 
وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن ملف القضية المشار إليها والتي تحمل رقم 4000، قد أحيلت إلى الشرطة بعد الأنباء التي تشير إلى ارتباط نتنياهو بشاؤول أولوفيتش صاحب موقع "واللا" الإلكتروني وشركة "بيزك" للاتصالات وغيرها من الشركات، والذي منح تسهيلات من نتنياهو لتسيير أعماله.
 
وأشارت القناة إلى أنه تحوم حول نتنياهو شبهة تسهيل نشاط "بيزك" مقابل تغطية مؤيدة له على موقع "واللا" الأكثر شهرة في إسرائيل.
 
وذكّرت القناة بأنه وفي مايو 2015 وبعد أيام قليلة من تنصيب حكومته الرابعة، أقال نتنياهو وزير الاتصالات آفي برجر، الذي عمل على إصلاح سوق الهواتف الثابتة، مما يتناقض مع مصالح "بيزك"، وعيّن مكانه شلومو فيلبر المقرب منه.