التراجع عن حجب الرأي .. واصدار عدد مختلف الخميس

التراجع عن حجب الرأي .. واصدار عدد مختلف الخميس

عمان – السوسنة - قرر عاملو وصحفيو المؤسسة الصحفية الاردنية " الرأي" اصدار الصحيفة لعدد الخميس رغم رفض مجلس الادارة  تلبية مطالبهم والتوقيع على الاتفاقية التي اعدت لهذا الغرض.

وجاء القرار في ساعة متأخرة من ليل الاربعاء الخميس  بالتشاور بين الصحفيين والعاملين مع رئيس التحرير وتم الاتفاق على اصدار عدد مختلف.

وبرر الصحفيون والعاملون قرارهم بأن الصحيفة اولا واخيرا هي بيتهم الذي ينتمون اليه ويفنون عمرهم في العمل فيه، على عكس من ينزل بالبارشوت لفترة "تنفيعية محددة" من اعضاء مجلس الادارة والادارة التنفيذية وفق العاملين.

واتفق الجميع على اصدار الصحيفة التي يعتبرونها صحيفة الوطن وقائده  اولا واخيرا والتي حملت همه على مدى العقود الماضية وانحازت  لقضاياه وستبقى رغم انف ما وصفوهم بـ "المتخاذلين" الذين يسعون بافعالهم الخفية الى اغلاق الصحيفة،وتغييبها عن المشهد الاعلامي الاردني.

يشار ان ازمة العاملين تفجرت في الصحيفة عصر الاربعاء بعد رفض مجلس الادارة تنفيذ مطالب العاملين المالية، والتعامل معهم باسلوب المماطلة، مما دفع العاملين والصحفيين لاتخاذ قرار بحجب اصدار الصحيفة ليوم الخميس.

واشترطوا حل مجلس الإدارة وإقالة الإدارة التنفيذية للمؤسسة وصرف مستحقاتهم المالية "الليلة" لاستئناف العمل واصدار الصحيفة صباح الخميس

وصاغ العاملون اتفاقية بمطالبهم لتوقيعها مع رئيس مجلس الادارة الا انه لم يوفق بالحصول على موافقة اعضاء المجلس وفق العاملين.

وتنص الاتفاقية – غير الموقعة - بين الطرفين على:

1- التزام الطرف الأول بتاريخ 21-2-2018، بصرف مستحقات العاملين المالية المتأخرة عن عام 2016 كاملة الخميس الموافق 22-2-2018 مباشرة.

2- يلتزم الطرف الأول بتحديد جدول زمني لصرف مستحقات العاملين المالية عن عام 2017 المتأخرة بحد أقصاه الأربعاء الموافق 28-2-2018، شريطة أن تصرف جميع هذه الحقوق قبل نهاية 2018. 

3- يلتزم الطرف الأول بدمج كافة الرواتب الخاضعة للضمان الاجتماعي وتوزيعها على 12 شهرا، وذلك اعتبارا من العام الجاري 2018.

4- يلتزم الطرف الأول بإقرار زيادة سنوية للموظفين بعد توقفها لـ 5 سنوات متتالية، اعتبارا من العام المقبل. 

5- يلتزم الطرف الأول بعدم اتخاذ أية إجراءات تعسفية بحق أي موظف في المؤسسة.

6- دراسة أوضاع موظفي المكافأة العاملين في المؤسسة منذ سنوات، وتثبيت من يستحق منهم وفقا لحاجة المؤسسة، وذلك قبل منتصف 2018.

7- ينشر الاتفاق على الصفحة الأولى في صحيفة (الرأي) مع صورة عنه، بعد التوقيع عليه من أطراف العلاقة. 

8-  تعتبر هذه الاتفاقية ملزمة لكل الأطراف، وهي كل متكامل لا يتجزأ، ومن حق العاملين اللجوء للإجراءات القانونية اللازمة دون إشعار الطرف الأول، ولا يحق للطرف الأول الاعتراض أو الطعن بمضمون الاتفاقية.

وتعهد الصحفيون والعاملون بالمضي قدما بكافة الاجراءات التصعيدية حتى تحقيق مطالبهم المعيشية واقالة مجلس الادارة.