مطالبات بتاهيل مدخل منطقة العيص بالطفيلة

السوسنة - يفتقر مدخل بلدة العيص في محافظة الطفيلة الواقعة على مفترق طرق يربط القرى الجنوبية والشمالية والمواقع السياحية المهمة ببعضها، للوحات الارشادية التي تدلل على اسماء المناطق والاحياء، وتعريف السواح بالاتجاهات والمسافات بين المناطق السياحية والبيئية، والتجمعات السكانية.

 
وطالب مواطنون وزوار محليون واجانب بضرورة شمول مدخل الطفيلة والطريق النافذ باتجاه جامعة الطفيلة التقنية بلوحات ارشادية للاستدلال على المناطق المنتشرة بمحيط بلدة العيص والاخرى المجاورة لها، لا سيما وان العديد من مستخدمي الطرق الرئيسية والفرعية يجدون صعوبة لحين الوصول الى الاماكن السياحية كحمامات عفرا المعدنية والبربيطة ولحظة وغيرها من المناطق .
 
بدوره، اكد مدير الاشغال العامة في الطفيلة المهندس بدر الكساسبة ان مدخل منطقة العيص يعتبر من مداخل المحافظة الحيوية الذي يحتاج الى مستلزمات مرورية لتسهيل الحركة المرورية، مشيرا الى انه سيتم تكليف لجنة فنية من قسم السلامة المرورية في وزارة الاشغال العامة والاسكان، للكشف على المدخل من بدايته وحتى نهايته للوقوف على جميع الاحتياجات الفنية التي تشكل نواقص فعلية والعمل على توفيرها.
 
وبين انه في حال الانتهاء من حصر اسماء المناطق ومواقع تثبيت اللوحات فانه سيتم تأمين هذه الطرق بتلك اللوحات وضمان توفير المعرفة الكافية لدى السائقين للسير عليها بكل سهولة وأمان.