تكريم حسين الجسمي كسفير للقافلة الوردية - صور

 تكريم حسين الجسمي كسفير للقافلة الوردية - صور
السوسنة - تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شارك الفنان الإماراتي د. حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة" في فعاليات مهرجان الوحدات المساندة السادس للرماية الذي يقام هذا العام تحت شعار "عام زايد"، ويستمر حتى 9 من شهر مارس الجاري وتنظمه قيادة الوحدات المساندة بمنطقة الريف على طريق أبوظبي – دبي، تنقل خلالها عبر مجموعة من الفعاليات، وقام برماية حية في ميدان الرماية، وسط وجود عدد كبير من الضباط والزوار.
 
مؤكداً أهمية هذا المهرجان قائلاً: "يركز المهرجان على ترسيخ المبادئ والقيم التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وما جسده من مبادئ وقيم تمثل الأساس الصلب الذي نهضت عليه الدولة".
 
هذا وفي اليوم الختامي لمسيرة فرسان القافلة الوردية الثامنة في أبوظبي، وخلال الإحتفالية الختامية بحضور  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، و الشيخة لبني بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد، تكرّم حسين الجسمي بدرع خاص كسفير للمسيرة الوردية في عامها 2018، بحضور اللجنة العليا للمسيرة والمشاركين والإعلاميين، مثنياً على إهتمام ورعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينة سموه،  الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، للمسيرة في كل عام، شاكراً جهود مسيرة الفرسان الوردية على دورها الإنساني والمجتمعي الهادفة في نشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه.