مبعوث واشنطن للأزمة الخليجية يلتقي بن زايد

مبعوث واشنطن للأزمة الخليجية يلتقي بن زايد

السوسنة - بحث محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الأربعاء، مع مبعوث وزير الخارجية الأمريكي للأزمة الخليجية، الجنرال متقاعد أنتوني زيني، بقصر الشاطئ، بالعاصمة الإماراتية، تطورات الأوضاع بالمنطقة.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، الأربعاء، أن زيني، وصل الإمارات، ضمن جولة له في المنطقة.
 
وجرى خلال اللقاء استعراض مستجدات الأوضاع والتطورات في المنطقة، وتأكيد أهمية مواصلة التنسيق والتشاور حولها، بالإضافة إلى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
ووفق الوكالة، بحث الجانبان "علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين البلدين، وسبل تعزيزها وتطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة".
 
وتأتي الزيارة في إطار جولة بالمنطقة يقوم بها مبعوثا وزير الخارجية الأمريكي للأزمة الخليجية، كلا من "زيني"، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي تيم ليندركينغ، لبحث تطورات الأزمة، وترتيبات عقد قمة خليجية أمريكية، بمنتجع "كامب ديفيد" الرئاسي، في أيار المقبل.
 
وجاء هذا الحراك قبيل زيارتين مرتقبتين إلى واشنطن لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في 19 آذار الجاري، ولأمير قطر، تميم بن حمد، في نيسان المقبل.‎
 
وتعد هذه ثاني جولة لـ"زيني" و"ليندركينغ" في المنطقة، بعد الزيارة التي قاما بها في آب الماضي، لدعم جهود الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.
 
واندلعت الأزمة الخليجية، في 5 حزيران الماضي؛ حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.