النظام السوري يسيطر على نصف الغوطة الشرقية

النظام السوري يسيطر على نصف الغوطة الشرقية

السوسنة - سيطرت قوات النظام السوري والجماعات المسلحة الموالية لها على نصف الأراضي التي كانت المعارضة المسلحة تسيطر عليها في غوطة دمشق الشرقية، وفقا لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد، أن القوات تمكنت من شق الجيب المحاصر إلى نصفين بعد السيطرة على بلدة بيت سوى وحاصرت الأراضي الزراعية وصولا إلى أطراف مديرا وحمورية.
 
وبتقسيم المنطقة إلى نصفين- شمالي وجنوبي - نجحت الحكومة السورية في ممارسة مزيد من الضغط على المعارضة المسلحة وكذا عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين بالداخل.
 
وتحظى القوات السورية في هجومها الجوي والبري الكاسح على غوطة دمشق الشرقية بدعم جوي روسي.
 
وتكثف القوات الحكومية السورية هجوما بدأ قبل أكثر من أسبوعين على الغوطة الشرقية المكتظة بالسكان، في مسعى لشطر المنطقة إلى قسمين لتكبيد المعارضة أكبر هزيمة منذ 2016.
 
وفي وقت سابق، أعلنت وسائل إعلام سورية أن قوات النظام وصلت إلى بلدة مسرابا في غوطة دمشق الشرقية، بعد إطلاق عملية عسكرية برية ضد مواقع لمسلحي المعارضة.
 
وقتل 28 مدنيا على الأقل، معظمهم من جراء غارات روسية استهدفت بلدات عدة في الغوطة الشرقية المحاصرة، حسب حصيلة في وقت سابق من الأربعاء.
 
وذكر المرصد أن "28 مدنيا بينهم 4 أطفال قتلوا معظمهم جراء غارات روسية استهدفت بالتحديد بلدة حمورية" بعد حصيلة أولية أفادت بمقتل 18 مدنيا.