اليوم العالمي للمرأة

 اليوم العالمي للمرأة
الكاتب : د. زيد خضر
تحتفل دول العلم  في الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام باليوم العالمي للمرأة للدلالة على الاحترام العام للمرأة، وتقدير إنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية ، ونحن مع هذا الاحترام والتقدير للمرأة التي هي أم وأخت وبنت وزوجة وجدة ، والتي هي نصف المجتمع ومؤثر كبير على النصف الآخر .
 
في يوم المرأة العالمي نقف خجلين ،ونحتار ماذا نقول لتلك المرأة القابضة على الجمر ، بكل عزيمة وإصرار ، وتبذل ما بوسعها في سبيل أسرتها ومجتمعها.
 
احترت ماذا اقول لتلك المرأة التي ناهز عمرها ثمانين عاماً ووقفت مع طابور الخريجات الشابات لتأخذ شهادتها في حفظ القرآن الكريم كاملاً ، وبعد تخرجها عمدت فوراً إلى تدريس القرآن الكريم للطالبات .  
 
ماذا سنقول لتلك المرأة التي سهرت لرعاية ابنها المريض طوال الليل ، وباعت آخر ما تملك من حليها لعلاج صغيرها ، وإطعام بقية أبنائها ، ودفع أجرة البيت عن زوجها المسكين الذي هد كاهله  الغلاء والفقر .
 
وبالتأكيد سنقف خجلين من تلك المرأة المقدسية التي وقف مرابطة صامدة أمام جنود الاحتلال الصهيوني الذين يدنسون المسجد الأقصى المبارك .
 
ما العذر الذي سنقنع أنفسنا به – حكاماً ومحكومين – عندما نقف عاجزين عن نصرة تلك المرأة الشامية والعراقية وغيرها التي هدم الطغاة بيتها ، وقتلوا زوجها وأولادها وإخوتها أما عينيها .
 
أيها السادة : إن دور النساء في مجتمعنا يجب أن يختلف عن دور النساء في المجتمعات الأخرى ، إن أهم دور للمرأة عندنا هو تربية أطفالها على الخصال الحميدة التي يريدها ديننا وتناسب عاداتنا وتقاليدنا ، فساعدوها على أداء تلك الرسالة ، وتحية لتلك النسوة المجاهدات .