أول تصريح من رئيس الوزراء الفلسطيني بعد استهداف موكبه

أول تصريح من رئيس الوزراء الفلسطيني بعد استهداف موكبه

السوسنة - قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، الثلاثاء إن ما جرى اليوم في غزة من إطلاق النار على موكبه، يزيد من إصرار الحكومة الفلسطينية على مواصلة الخلاص من هذا الانقسام.

 
وأشار رئيس الوزراء الفلسطيني إلى إن الانفجار ألحق أضرارا بثلاث سيارات في موكبه.
 
وحملت الرئاسة الفلسطينية حركة 'حماس' مسؤولية استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في غزة.
 
وقالت وكالة الانباء الفلسطینیة الرسمیة وفا إن 'الرئاسة تحمل حماس المسؤولیة عن الاست?داف الجبان لموكب رئیس الوزراء في غزة'.
 
ومن جهتها ادانت حركة حماس تفجير موكب الحمد الله واعتبرته استهدافا للمصالحة.
 
ووصف التلفزیون الفلسطیني الرسمي ما حدث بمحاولة الاغتیال، قائلا ان الحمد الله و رئیس ج?از المخابرات العامة اللواء ماجد فرج نجیا من محاولة اغتیال.
 
وكان المتحدث باسم وزارة الداخلیة في غزة 'إیاد البزم' قال ان انفجارا وقع أثناء مرور موكب رئیس الوزراء في منطقة بیت حانون شمال قطاع غزة.
 
وبین البزم ان الانفجار لم یسفر عن إصابات، والموكب استمر في طریقه لاستكمال الفعالیات المقررة، والأج?زة الأمنیة تحقق في ما?یة الانفجار.
 
یذكر ان الحمد الله وفرج، وصلا إلى مدینة غزة صباح الثلاثاء، لافتتاح محطة تنقیة المیاه.