الامارات ايضا في قلوب الاردنيين

الامارات ايضا في قلوب الاردنيين

عمان - السوسنة - رسخت زيارة الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي الى المملكة، عمق العلاقات التاريخية بين الاردن ودولة الامارات العربية المتحدة، وهي علاقات استراتيجية تعود بجذورها الى عدة عقود خلت ارسى دعائمها جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه وسمو الشيخ زايد ال نهيان رحمه الله.

وشكلت علاقة الدولتين الشقيقتين عبر مراحلها المختلفة نموذجا فريدا في التنسيق والتشاور وتطابق المواقف حيال مختلف القضايا الاقليمية والدولية.

وكانت المساندة الاردنية لحقوق الامارات في جزرها المحتلة والمساهمة في بناء اجهزة الدولة في بدايات النشأة والتأسيس، الى جانب الدعم الاماراتي المتواصل للاقتصاد الاردني، وكذلك الانسجام التام في المواقف السياسية والرؤى تجاه قضايا المنطقة، عماد تلك العلاقات الثنائية المميزة بين البلدين.

وقد سعى جلالة الملك عبدالله الثاني وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الى تعميق التعاون المشترك والارتقاء بالعلاقات الثنائية وتدعيم هذه العلاقات عبر فتح افاق جديدة للتعاون والتشاور والتنسيق والبناء على الاخوة الاردنية الاماراتية لما فيه مصالح الشعبين الشقيقين خاصة والشعوب العربية عامة.

الارث الكبير من التعاون الاردني الاماراتي، شكل على مدى اكثر من نصف قرن نموذجا للتعاون العربي المشترك سياسيا واقتصاديا وامنيا وثقافيا. فالشيخ عبدالله بن زايد لم يبالغ حين وصف الاردن بانه "امتداد للامارات وان الامارات امتداد للاردن"، مؤكدا أن الاردن "بلد مهم وإستراتيجي وقريب لقلوب الإماراتيين". هذا الدفء في العلاقات بين البلدين الشقيقين يلمسه كل الاردنيين فالامارات ايضا في قلوب الاردنيين ووجدانهم.

الشيخ عبدالله بن زايد، أكد ايضا أن الأردن ونجاحه أولوية بالنسبة لنا في الإمارات، وسنقدم كل ما يلزم لمساعدة الاردن لتوفير حياة كريمة وأكثر سعادة لإبنائه ولتحقيق ازدهاره، ونحن هنا في الأردن لنستمر في التأكيد بأننا ندعم الأردن وعلى علاقتنا الأخوية.