المغرب .. تواصل أعمال منتدى كرانس مونتانا على متن الباخرة رابسودي

المغرب .. تواصل أعمال منتدى كرانس مونتانا على متن الباخرة رابسودي

 الباخرة رابسودي - شواطئ المغرب الأطلسية - السوسنة - واصل منتدى كرانس مونتانا ،الاثنين ،  أعماله  لليوم الثاني على متن الباخرة رابسودي ، والخامس منذ انطلقت فعالياته في مدينة الداخلة في المغرب .

 واحتضنت مدينة الداخلة الأيام الثلاثة الاولى من أعمال برنامج المنتدى الدولي الذي  انطلق تحت رعاية العاهل المغربي محمد السادس وبحث هذه السنة موضوع ''إفريقيا والتعاون جنوب-جنوب'' ثم استؤنفت أعماله على متن الباخرة المنطلقة باتجاه الدار البيضاء وتستمر حتى 20 الجاري .  

وتضمنت أعمال المنتدى على متن الباخرة  تنظيم عدد من الندوات التي تناولت مواضيع النقل البحري والتغيرات المناخية ويعد منتدى كرانس مونتانا، الذي يتواجد مقره في جنيف، منظمة دولية تعمل على "تشجيع التعاون الدولي والنمو الشامل وتعزيز مستوى أرفع من الاستقرار والإنصاف والأمن".

وكان  الرئيس الشرفي لمنتدى كرانس مونتانا  جان بول كارترون قد اكد أن مشاركة 49 بلدا إفريقيا في هذا المنتدى تعكس “انخراطا إفريقيا شاملا” في سياسات الملك محمد السادس الهادفة إلى تنمية القارة.

وأبرز كارترون، عقب حفل تسليم جوائز وميداليات مؤسسة كرانس مونتانا برسم سنة 2018، أن “هذه الدورة تتسم بطابع مهيكل، بالنظر لحضور 49 بلدا إفريقيا، وهو ما يعكس انخراطا إفريقيا شاملا في سياسات العاهل المغربي سواء على مستوى تعزيز العلاقات الثنائية أو تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وكذا على صعيد العلاقات الدولية والعمل على اندماج القارة”.

كما منحت مؤسسة “كرانس مونتانا” جائزة المؤسسة لسنة 2018 لرئيس برلمان المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، السيد مصطفى سيسي لو، اعترافا بعمله على رأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وبجهوده من أجل تحقيق الاندماج والحرية وازدهار شعوب المجموع . 

 

واستقطب المنتدى واستقطبت اهتمام وسائل إعلام مغربية ودولية أوفدت أطقما من الصحافيين لمواكبة أعمال المنتدى الذي يجمع صانعي القرار والخبراء ومسؤولي المنظمات غير الحكومية والفاعلين من مختلف بقاع العالم.