عاجل

توضيح من الأمن بشأن حجز المركبات لصالح سلطة المياه

وحش بشري يذبح الطفلة رويدا بعد محاولة اغتصابها.. تفاصيل مروعة

وحش بشري يذبح الطفلة رويدا بعد محاولة اغتصابها.. تفاصيل مروعة

السوسنة - شهدت إحدى القرى في مصر واقعة مروعة بعدما أقدم شاب في الـ16 من عمره بذبح طفلة لم تتجاوز الـ4 سنوات عند محاولة اغتصابها، في قرية مصطاي بمحافظة المنوفية.

وتأتي هذه الحادثة في سيناريو مكرر لحادثة مماثلة في باكستان، عندما أقدم شاب باكستاني على اغتصاب وقتل الطفلة “زينب”، قبل أن يتم الحكم عليه بالإعدام من طرف المحكمة الجنائية الباكستانية.

ووفق وسائل اعلام مصرية، فإن الطفلة “رودينا عبده” ذات الـ4 سنوات فقط كانت قد اختفت في ظروف غامضة، وبدأ الجيران وأهالي القرية في البحث عنها ولكن دون جدوى، لتقودهم الصدفة أمام منزل أحد سكان القرية بسبب تواجد الدماء وبعض الآثار، وبعد الاصرار على صاحب المنزل بالدخول وتفتيش المنزل وتوافد أهالي القرية الذي ضغطوا عليه ليرضخ في النهاية ويفتح الأبواب أمامهم.
 
ورغم رصد الدماء في المنزل، إلا أن صاحب المنزل رفض الاعتراف وأكد أن الدماء تعود لقطة قام بقتلها قبل أيام، لكن ابنه اعترف أنه قام بإغراء الطفلة واستدراجها من أمام منزل والديها، ثم محاولة اغتصابها بوحشية، ولكنه أخفق في ذلك وقام بذبحها بكل برودة ورمي جثتها في صندوق أسفل السرير.
 
وبعد ثبوت كل الأدلة وفحص الدماء، انهار المتهم وكشف عن ملابسات الجريمة الشنعاء والوحشية التي ارتكبها، حيث قال إنه فشل في اغتصاب الطفلة ولخوفه من الفضيحة، قام بضربها على رأسها بحجر حتى سقطت مغشيا عليها، وللتأكد أكثر من وفاتها ذبحها بسكين، وألقى بجثتها أسفل سريره في غرفة النوم، حيث كان ينوي القائها بعيدا عن القرية.
 
وأمرت النيابة العامة بدفن جثة الفتاة الصغيرة، واحالة المتهم إلى التحقيق حيث سيكون له حكم خاص به نظرا لأنه من الأحداث ولا يبلغ من العمر 18 سنة.