عجلون: افتقار منطقة السوس للخدمات يحد دون تنميتها

السوسنة - تفتقر منطقة السوس في بلدة راسون بمحافظة عجلون لخدمات الطرق والمياه رغم مقوماتها السياحية والزراعية والبيئية ما يشكل تحديا دون تنميتها.
 
وقال المواطن احمد البطوش ان المنطقة التي تقع ضمن منطقة راسون تشهد حركة سياحية نشطة مستمرة نتيجة لما تزخر به من مقومات طبيعية تفتقر للعديد من الخدمات الأساسية، منها البنى التحتية للطرق وخدمات المياه.
 
واشار عضو مجلس المحافظة علي الشرع الى ان منطقة السوس التي يوجد فيها نحو 60 منزلا تفتقر لخدمات البنى التحتية وعدم وجود خطوط مياه تصل الى منازل السكان، لافتا الى انه يتم شراء صهاريج المياه من القطاع الخاص وبأسعار مرتفعة ما يكبد سكان المنطقة أعباء مالية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.
 
بدروه قال رئيس بلدية راسون سابقا احمد الشواشرة ان المنطقة تعاني من تدني مستوى الخدمات التي تقدمها الدوائر الحكومية في المنطقة، مشيرا إلى ان موقع السوس يعتبر من المواقع السياحية التي تساهم بجذب السياح والزوار من المحافظة وخارجها غير ان عدم توفر خدمات البنية التحتية يشكل عائق للتنمية فيها.
 
وطالب احد المستثمرين في مجال قطاع السياحة وصاحب منتجع سياحي في منطقة السوس احمد الحديد ان مشروع المنتجع الذي بلغت تكلفته نحو مليون دينار، ما زال بحاجة الى خدمات، مشيرا الى انه يشتري صهاريج المياه باسعار مرتفعة، مشيرا الى ان الطريق الذي يصل للمنتجع غير مؤهل وبحاجة الى توسعة واعادة تأهيل.
 
وقال رئيس لجنة السياحة والاثار النيابية النائب وصفي حداد ان منطقة السوس تم وضعها على اولويات فتح الطرق التي تخدم المسارات السياحية بالتنسيق مع وزارة الاشغال العامة، حيث تم الاطلاع على ارض الواقع على ما تحتاجه كافة المواقع السياحية والأثرية من بنية تحتية وخدمات لازمة.
 
وقال مدير اشغال المحافظة المهندس موفق فريوان ان المديرية قامت مع لجنة تضم السياحة والاثار والزراعة بالكشف الحسي الميداني على الطرق التي تربط المواقع السياحية والاثرية من اجل العمل على فتحها وتعبيدها واعادة تأهيلها وتوسعتها وربط المواقع الاثرية والسياحية والاستراحات والمنتجعات والتجمعات التي تتوفر فيها المقومات السياحية والتي تساهم في اطالة مدة إقامة السائح وتشغيل اصحاب المشاريع السياحية والنهوض بالقطاع السياحي.
 
واكد رئيس بلدية العيون عزت دقناس ان البلدية تنفذ ضمن خطتها اعمال تعبيد وتأهيل الطرق في المنطقة لتحسين واقع البنى التحتية لواقع الطريق في منطقة السوس.
 
وقال مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة ان المحمية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة ساهمت ومن خلال ما تقوم به من تطوير مستمر في خدماتها في جذب السياح كونها تعتبر متنفسا ووجهه للسياحة المحلية والاقليمية الطبيعية والبيئية نظرا لما تتميز به من تنوع حيوي من النباتات والحيوانات والطيور البرية.