قرار عسكري جديد في ليبيا وسط تضارب الأنباء حول صحة حفتر

قرار عسكري جديد في ليبيا وسط تضارب الأنباء حول صحة حفتر

السوسنة - بحث رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة، الحاكم العسكري في درنة، الفريق عبدالرازق الناظوري آخر المستجدات في مدينة درنة وضواحيها.

 
وضم الاجتماع رئيس أركان السلاح الجوي لواء صقر الجروشي، وآمر غرفة عمليات الكرامة لواء عبدالسلام الحاسي، وآمر القوات الخاصة لواء ونيس بوخمادة، وآمر كتيبة شهداء الزاوية لواء جمال الزهاوي، وآمري الوحدات العسكرية، بحسب وكالة الأنباء الليبية.
 
وأطلع خلال الاجتماع الفريق عبدالرازق الناظوري على آخر المستجدات والتحضيرات لتحرير مدينة درنة ومن خلال هذا الاجتماع أصدر الناظوري تعليماته الأخيرة لاقتحام المدينة وتحريرها.
 
يأتي ذلك وسط تضارب الأنباء حول الحالة الصحية للقائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، وكانت وسائل إعلام قد تداولت أنباء غير مؤكدة عن وفاة حفتر إثر تعرضه لجلطة دماغية في مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس.
 
بينما أكد مصدر بالقيادة العامة للجيش الليبي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" أن كافة الأنباء التي تم تداولها عن خبر وفاة المشير خليفة حفتر "غير صحيحة بالمرة".
 
 
وتابع المصدر: "المشير لا يزال في أحد المستشفيات يتلقى العلاج".
 
ونفى الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري، يوم الجمعة 13 أبريل/ نيسان، كل الأخبار المتداولة حول وفاة القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر.
 
 وأشار المسماري في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" إلى أن كل الأخبار المتداولة في الصحف العربية والعالمية ومواقع التواصل الاجتماعي عارية من الصحة.