السودان ملتزم بتوصيل المساعدات لمناطق «التمرد» بجنوب كردفان

السودان ملتزم بتوصيل المساعدات لمناطق «التمرد» بجنوب كردفان

السوسنة - أعلن مساعد الرئيس السوداني عمر البشير ، فيصل حسن إبراهيم، أن الحكومة ستبدأ تنفيذ برنامج خارطة الطريق المتعلقة بتوصيل المساعدات الإنسانية لمناطق الحركة الشعبية بجنوب كردفان، وتنفيذ حملات التطعيم للأطفال وإدخال متطلبات التعليم كخطوة جادة نحو تحقيق السلام.وتسلم مساعد رئيس الجمهورية د.فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، يوم السبت، توصيات المؤتمر الشبابي الأول للسلام والتنمية بولاية جنوب كردفان ووثيقة عهد وميثاق من شباب الولاية، بدعم ترشيح الرئيس البشير لدورة رئاسية جديدة في 2020.

 
وأوصى المؤتمر بضرورة إحلال السلام وزيادة فرص تدريب الشباب وتأهيلهم، وتمثيل شباب الولاية في كل مراحل المفاوضات مع المتمردين.
 
وقال مساعد الرئيس، إن إحلال السلام في السودان هو هدف استراتيجي وليس تكتيكياً سعت له الحكومة مع كل حملة السلاح.
 
ودعا حاملي السلاح إلى وقف الحرب بغرض التوصل إلى تسوية سياسية نهائية تحقق السلام الدائم بالسودان.
 
وأضاف أن الحكومة حريصة على منح الشباب فرصة أكبر لقيادة البلاد نحو النماء والتطور والريادة.
 
من جهته، أكد والي جنوب كردفان عيسى آدم أبكر، التزام الحكومة بتنفيذ مخرجات المؤتمر.
 
وقال إن دور شباب الولاية تبدل من الجهاد بالسلاح إلى العمل من أجل تعزيز قيم السلام وترسيخ معانيه بمختلف الجوانب.
 
بدوره، أكد وزير الشباب والرياضة عبدالكريم موسى، نجاح فكرة المؤتمر في جمع كل شباب الولاية نحو هدف واحد وهو وقف الحرب.
 
ومن جانبه، أكد رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني محمود أحمد محمد موسى، دعم الشباب لعمليات التنمية والاستقرار بالولاية.
 
وجدد وقوف الشباب مع الرئيس البشير ودعمه لدورة رئاسية جديدة من أجل إكمال عمليات السلام والتنمية بالبلاد.