ابتسامة بين ميلانيا وأوباما تثير الجدل.. صورة

ابتسامة بين ميلانيا وأوباما تثير الجدل.. صورة

السوسنة - أثارت سيّدة الولايات الأميركية الأولى ميلانيا ترامب، جدلا كبيرا بصورة جمعتها بالرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما.

وشاركت ميلانيا السبت، في جنازة باربرا بوش، زوجة رئيس الولايات المتحدة السابق جورج بوش الأب في كنيسة سانت مارتن الأسقفية في هيوستن، حيث حضر الآلاف بمن فيهم رؤساء سابقين. 

وجلست ميلانيا في الصفّ الأول إلى جانب الرئيس الأسبق باراك أوباما وزوجته ميشيل، كممثلة عن زوجها الذي اختار عدم الحضور "لتفادي أي إزعاج نتيجة الحراسة المشدّدة وذلك احتراماً لعائلة بوش". 

وانتشرت صورة عبر موقع تويتر تُظهر تبادل ميلانيا وباراك ابتسامة سريعة ونادرة بشكلٍ علني خلال مراسم الجنازة، فسخر الكثيرون من الأمر معتبرين أنّ الإثنين كانا أكثر ارتياحاً لغياب دونالد ترامب. 

ومن بين الحضور كان الرئيس السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري وابنتهما تشيلسي.