معلمو الطفيلة ينجزون مبادرات مميزة ذات مقلة نوعية

معلمو الطفيلة ينجزون مبادرات مميزة ذات مقلة نوعية

السوسنة - حقق نخبة من المعلمين والمعلمات من مدارس ثانوية وأساسية من الطفيلة قصص نجاح ومبادرات تربوية وتطوعية انعكست على مستويات التحصيل الدراسي والإبداعي للطلبة، مثلما أسهمت بتنمية عناصر العملية التعليمية وربطها بالتشاركية مع المجتمع المحلي ومؤسساته المختلفة.

 
واكد المعلمون والمعلمات أنهم استطاعوا انجاز مبادرات مميزة ذات نقلة نوعية بمجالات مختلفة، حصلوا من خلالها على جوائز تقديرية، ومراتب عليا في المسابقات المحلية التي تنفذها وزارة التربية والتعليم.
 
وبينوا أن تميزهم بهذه الأنشطة والمسابقات والمبادرات والفعاليات جاء بعد جهود متواصلة ودورات تدريبية متخصصة لتنمية مهاراتهم وقدراتهم، فضلا عن تمكنهم من تطويع البيئة المحيطة والإمكانات المتواضعة لاستخدامها في مخرجات ونتاجات مميزة كتدوير الورق والألبسة والنفايات المدرسية واستخدام الخط العربي لرفع قدرات الطلبة وتحسين ميولهم ورغبتهم في التعليم.
 
وأكد مدير التربية والتعليم لقصبة الطفيلة جاسر الرواشدة أن هذه النخبة من المعلمين من مختلف مدارس الطفيلة تمكنوا على مدار خدمتهم بقطاع التربية من تحقيق منجزات مميزة في مدارسهم انعكست إيجابا على مستويات التحصيل المدرسي ، ورفع نسب الناجحين في الثانوية العامة وخفض نسب التسرب، فضلا عن قدراتهم في تطوير مهارات الطلبة وصقل إبداعاتهم ما اخرج طلبة مبدعين تمكنوا من الفوز على مستوى المملكة بالعديد من المسابقات والأنشطة والمبادرات المتنوعة سواء ثقافية او رياضية وتربوية وغيرها .
 
وخلال عرض ابرز المبادرات أكدت المعلمة ساجدة العدينات أنها نفذت مبادرات عدة من بينها مبادرة "كراسات اجمل" و "نرسم اردنا" والرسم الثلاثي الإبعاد، مشيرة الى انها قامت بإعداد كراسة للغة العربية الى جانب تدريب طلبة من مدارس أخرى على الخط العربي، إضافة الى تنفيذها لملتقى فني في ضانا لرسم المناطق السياحية بأساليب مختلفة.
 
وأشارت المعلمة خديجة الزغاميم إلى أنها قامت بتنفيذ نحو 27 مبادرة تربوية هدفها ربط الحياة بالتعليم لإيجاد طلاب يفكرون للوصول إلى الإبداع ، فضلا عن مبادرات أخرى حيال الأوراق النقاشية لجلالة الملك عبد الله الثاني، وأخرى للتطوع وتدوير الألبسة بين طلبة المدرسة وجداريات متنوعة إلى جانب مبادرات حول الدعم النفسي لطلبة الثانوية العامة.
 
كما استعرضت المعلمة سحر العوادات مبادراتها والتي تضمنت إيجاد آفاق من التعاون مع القطاع الخاص لتطوير واقع مدرستها في العين البيضاء عبر رفد المدرسة بمقاعد وتدوير الخبز والورق ما انعكس إيجابا على واقع المدرسة بتوفير جميع مستلزماتها الورقية مجانا عبر بيع كميات الورق التالف، فضلا عن تنفيذ مبادرات تطوعية بزيارات للأطفال المرضى في المستشفيات وتقديم الهدايا لهم وغيرها من المبادرات .
 
وفاز المعلم عبد الحكيم القرارعة على مستوى المملكة مع طلابه بعدد من المسابقات لتنفيذه مبادرات للمجلات الكشفية الصفية والنظافة الى جانب مبادرات لتدوير الورق تحت شعار "ارفع ورقا .. تصنع فرقا".
 
واستطاعت المعلمة نسرين البداينة من تحقيق نحو 23 مبادرة تربوية في مجالات تعديل سلوك الطلبة وتنظيم صندوق للامان بين الطلبة، ونشر الرسائل الايجابية بين الطلبة للحد من العنف، وأخرى في إعداد كراسات للرياضيات ومعالجة ضعف الطالبات في العديد من المناهج .
 
كما نفذت المعلمة أسماء العجارمة حزمة مبادرات في التغيير المعرفي وتفعيل إستراتيجية مناهج العلوم المتطورة إلى جانب عقد ورشات علمية وتأهيل الطلبة لإيجاد اختراعات واكتشافات باستخدام المحولات الكهربائية، ودمج الطلبة بشكبات العلوم وغيرها .
 
كما استعرض المعلم عمر البدور مبادرته حول تخفيض نسبة التسرب في مدرسته التي تقع في منطقة البربيطة والتي تشهد تسربا للطلبة نتيجة لظروف اقتصادية ومعيشية لسكان مناطق البربيطة وسيل الحسا، ما أدى إلى عزوف الأطفال عن الدراسة لبعد المدرسة ، مشيرا الى انه قام بوضع برامج وأنشطة اسهمت بتشجيع الطلبة للحضور الى المدرسة وتلقي التعليم .
 
وأشار رئيس قسم الرقابة والتفتيش في مديرية التربية حمزة المرايات الى ان مديرية التربية لا تدخر جهدا في تقديم كل اوجه الدعم للمعملين والمعلمات المبدعين الذين فازوا بالمراتب الاولى في مسابقات متنوعة .
 
وقدم مدير التربية الرواشدة جوائز وشهادات تقديرية للمعلمين والمعلمات المتميزين لجهودهم في تنفيذ هذه المبادرات .
 
-- (بترا)