لأول مرة منذ 9 سنوات دراما رمضان تفتقد باب الحارة

لأول مرة منذ 9 سنوات دراما رمضان تفتقد باب الحارة

السوسنة - يفتقد جمهور الدراما الرمضانية، مسلسل باب الحارة الذي رافقهم لسنوات طويلة.

ويغيب المسلسل السوري الشهير عن شاشات رمضان 2018، بعد أن كان المخرج بسام الملا أعلن تصوير الجزء العاشر منه.

واعتاد المشاهد على متابعة العمل بأحداثه المسلسلة، واعتبر جزء من الدراما الرمضانية، وفوجئ القائمين على العمل أن شركة قنبض تنذر الملا بأنها صاحبة حقوق العمل، ولا يجوز التصوير إلا بموافقة الشركة، التي اشترت حقوق الجزء العاشر من الكاتب مروان قاوق، ويحاول الملا الوصول إلى حل، حتى يتيح له عرض المسلسل فى رمضان 2019.

وبدأت علاقة المشاهد بباب الحارة فى أيلول عام 2006، وحقق نجاحا كبيرا، ولمس وجدان أهل الحارة ونخوتهم ومشاكلهم اليومية، وضم نخبة من الممثلين، أبرزهم بسام كوسا وعباس النوري وسامر المصري، واتسمت المواسم السابقة التى استمرت 9 سنوات كاملة، تحمل حبكة درامية وتشويقية، وأضاف إليها الملا وجوها جديدة، ليجدد الدماء وتغير الوجوه.

وكشف الممثل السوري وائل شرف، بعد اعتذاره عن المسلسل  في حوار مع جمهوره عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي بأنه يشارك في عملين "هوا أصفر" و"رائحة الروح".

وقال إن العمل يمر بأزمة حقيقية وأنه كان يُكتب على عجل ومن قِبل أكثر من كاتب وهو ما كان يتطلب منه جهدا مضاعفا كي يقدم الشخصية، كما كان لديه مشكلة في زواج معتز من يهودية في الجزء السابع من المسلسل، وهو ما تسبب في خلاف مع المخرج، هذا إضافة إلى أنه حدث خلاف مادي مع الجهة الإنتاجية وهو ما تسبب بانسحابه من المسلسل.