«العمل الإسلامي» يعتذر عن إفطاره الرمضاني المركزي

«العمل الإسلامي» يعتذر عن إفطاره الرمضاني المركزي
السوسنة - استهجن  حزب جبهة العمل الإسلامي صمت الأجهزة الرسمية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إزاء الحادث الأليم الذي وقع في صوامع الميناء القديم وذهب ضحيته أربعة مواطنين وإصابة آخرين بإصابات حرجة، مطالباً بلجنة تحقيق في هذا الحادث.
 
وفي بيان صادر عن الحزب عقب جلسة لمكتبه التنفيذي أدان الحزب هذه الطريقة في التعامل مع أرواح المواطنين الأردنيين " والقصور الواضح من جميع الجهات المسؤولة في التعاطي مع هذه القضية بما تمليه المسؤولية الوطنية ونطالب الحكومة بتشكيل لجان للتحقيق في هذا الحادث وملابساته بكل شفافية ووضوح" بحسب ما ورد في البيان.
 
و تقدم الحزب من ذوي المتوفين بخالص آيات التعازي والمواساة "سائلين المولى عز وجل أن يتقبلهم في عداد الشهداء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل"، فيما عبر الحزب عن شكره للكوادر الطبية والجهات التي بذلت كل ما في وسعها لإنقاذ وإسعاف المصابين.
 
 كما أعلن الحزب عن اعتذاره عن إقامة الإفطار الرمضاني المركزي في هذا العام نظراً للتطورات التي حدثت في الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني وذهاب العشرات من الشهداء في مسيرات العودة الكبرى وأحداث نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة.
 
وأضاف الحزب "لتذهب جميع الجهود في دعم صمود الأهل في القدس وغزة ولنعمل جميعاً على تفويت كل المخططات الجائرة التي تستهدف أمننا الوطني وتصفية القضية على حساب وطننا العزيز"
 
وفيما يلي نص البيان :
 
تصريح صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي
 
في الشأن الوطني :
 
 وفيات حادثة الصوامع في العقبة : يستهجن ويستغرب حزب جبهة العمل الاسلامي صمت الأجهزة الرسمية في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إزاء الحادث الأليم الذي وقع في صوامع الميناء القديم وذهب ضحيته أربعة مواطنين وإصابة آخرين بإصابات حرجة.
 
 إننا في حزب الجبهة ندين هذه الطريقة في التعامل مع أرواح المواطنين الأردنيين والقصور الواضح من جميع الجهات المسؤولة في التعاطي مع هذه القضية بما تمليه المسؤولية الوطنية ونطالب الحكومة بتشكيل لجان للتحقيق في هذا الحادث وملابساته بكل شفافية ووضوح، ويشكر الحزب الكوادر الطبية والجهات التي بذلت كل ما في وسعها لإنقاذ وإسعاف المصابين، كما يتقدم الحزب من ذوي المتوفين بخالص آيات التعازي والمواساة سائلين المولى عز وجل أن يتقبلهم في عداد الشهداء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
 
 الإفطار الرمضاني المركزي للحزب
 
يعتذر الحزب من أصدقائه ومعارفه وأنصاره عن إقامة الإفطار الرمضاني المركزي في هذا العام نظراً للتطورات التي حدثت في الذكرى السبعين لنكبة أهلنا في فلسطين وذهاب العشرات من الشهداء في مسيرات العودة الكبرى وأحداث نقل السفارة الأمريكية الى القدس المحتلة، ولتذهب جميع الجهود في دعم صمود الأهل في القدس وغزة ولنعمل جميعاً على تفويت كل المخططات الجائرة التي تستهدف أمننا الوطني وتصفية القضية على حساب وطننا العزيز.
 
 
 
عمان في : 4 رمضان 1439هـ                    حزب جبهة العمل الإسلامي
الموافـــق : 20/ 5 / 2018م