الأميرة بسمة تسلّم مساعدات «البر والاحسان» في حسبان

 الأميرة بسمة تسلّم مساعدات «البر والاحسان» في حسبان
السوسنة - قدمت حملة البر والاحسان، التي ينفذها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)  الأحد، مساعدات دراسية لعشرين طالبا وطالبة على مقاعد الدراسة من أبناء قضاء حسبان في محافظة العاصمة.
 
وجاء تقديم هذه المساعدات من خلال برنامج دروب العلم للحملة والذي يهدف إلى مساعدة الطلبة من أبناء الأسر العفيفة في مختلف مناطق المملكة على إكمال دراستهم الجامعية وتسلحهم بالعلم والمعرفة لبناء مستقبلهم.
 
كما قدمت الحملة دعما لعدد من سيدات القضاء لمساعدتهن في إقامة مشاريع منزلية صغيرة، وذلك انطلاقا من أهداف الحملة عبر برنامج الأسر المنتجة لمساعدة الأسر العفيفة لتحسين أوضاعها من خلال ايجاد مشروعات إنتاجية مدرة للدخل تمكنهن من تحسين أوضاع أسرهن المعيشية والاعتماد على أنفسهن.
 
وسلمت الحملة بالتعاون مع لجنة الزكاة في المنطقة طرودا لـ300 أسرة في المنطقة شملت مواد غذائية متنوعة، فيما قدمت هدايا وملابس لـ 75 طفلا في الروضة في مركز الأميرة بسمة للتنمية في القضاء.
 
وخلال لقائها أعضاء لجنة الزكاة واللجنة النسوية في القضاء، أكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة العليا للحملة، حرص الحملة عبر برامجها المتنوعة وبدعم شركائها على ترسيخ قيم ومعاني التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع، مبينة اننا جميعا افرادا ومؤسسات شركاء في العمل الخيري والانساني النبيل.
 
كما أشارت سموها بحضور عدد من اعضاء اللجنة العليا للحملة، لأهمية مبادرات المرأة الاردنية، وقدرتها على مجابهة التحديات الاقتصادية وتحسين الواقع المعيشي لأسرتها، مشيدة بدور اللجنة النسوية في القضاء ومبادراتها الهادفة.
 
وعرضت رئيسة مركز الأميرة بسمة للتنمية في حسبان الرائدة الريفية نعمة الغزاوي لنشاطات المركز المختلفة عبر لجانه الشبابية والنسوية، والبرامج والمبادرات التي ينفذها لخدمة عملية التنمية في المنطقة.
 
وكان رئيس لجنة الزكاة في قضاء حسبان، حسين العواودة عرض لأهداف اللجنة وانجازاتها منذ تأسيسها عام 2006، من خلال جمع التبرعات وتوزيعها على مستحقيها.
 
واعربت سموها عن استعداد الحملة للتعاون مع اللجنة لخدمة المزيد من الاسر في المنطقة.