عاجل

الرزاز يخاطب الاردنيين.. مباشر

اطلاق الدورة الخامسة لجائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والابداع الشبابي

 اطلاق الدورة الخامسة لجائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والابداع الشبابي
عمان ـالسوسنة -  أطلق صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية الدورة الخامسة لجائزة الملك عبدالله الثاني للإنجاز والإبداع الشبابي والتي تهدف إلى تكريم الرياديين المجتمعيين من الشباب العربي الذين وجدوا حلولاً مبتكرة لمواجهة تحديات مجتمعاتهم.
 
وقال مدير الصندوق السيد صائب الحسن ان هذه الجائزة أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني خلال المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2007 لتسليط الضوء على جهود الشباب العربي المتميزة في تحقيق التغيير الايجابي وفق اولويات واحتياجات مجتمعاتهم المحلية، إضافة إلى تعزيز روح المواطنة الفاعلة وضمان ديمومة هذا المفهوم لدى الأجيال القادمة.
 
وأضاف ان الجائزة تسعى إلى تعزيز قدرة التوصل لحلول خلاقة لحل المشاكل، والتركيز على أهمية ممارسة الحوار بين الشباب العربي لاجتياز الحواجز فيما بينهم، بالإضافة إلى تشجيع التعاون بين مختلف فئات الشباب العربي.
 
وأشار الحسن الى بدء  مرحلة تقديم الطلبات والتي ستستمر لغاية 20 تموز المقبل , اضافة الى انه سيتم تشكيل لجنة مختصة بتقييم الطلبات حيث سيتم الاعلان عن اعضائها الشهر المقبل , مبينا انه سيتم فرز ومراجعة الطلبات المطابقة للشروط والمعايير وتقييمها من قبل اللجنة واختيار اربعة مشاريع حصلت على اعلى العلامات , ومقابلتهم وعقد برنامج تدريبي لهم , قبل ان يتم الاعلان عن الفائز بالجائزة في شهر تشرين الاول المقبل. 
 
وقال ان اللجنة تتكون من خبراء محايدين ومتخصصين على المستوى العربي من ذوي الخبرة في مجال الريادة والابداع وممثلين عن مؤسسات مجتمع عربية لها انجازات شبابية ومشاريع ريادية ذات تأثير على المجتمعات العربية، مؤكداً ان اللجنة تعتمد على ثلاثة معايير رئيسية في التقييم هي القيادة والإبداع، الشراكة والتعاون وأثر المشروع واستدامته.
 
ودعا الحسن جميع الشباب العربي ممن يملك مشروعاً حقّق أثراً اجتماعيّاً ملموساً في مجتمعه المحلي الى زيارة الموقع الالكتروني للجائزة WWW.Kaayia.jo والاطلاع على شروط التقدم لها مؤكداً ان المجال مفتوح لجميع الشابات والشباب العربي بالفئة العمرية بين 21- 35 عاماً للاشتراك والمنافسة على الجائزة المقدمة.
 
يشار الى أنه تم تنفيذ اربع دورات سابقة للجائزة في الأعوام 2009، 2011 و 2013 , 2015 , حصل خلالها (40) رياديا وريادية على الجائزة من (8) دول عربية.
 
كما تهدف الجائزة أيضا الى تقديم الدعم للشباب العربي لمساعدتهم على تطوير مشاريعهم الناجحة والمتميزة وتحسين جودتها وتعزيز أثرها على المجتمع , اضافة الى تشجيع التعاون والتشبيك بين الشباب العربي، وايجاد فضاءات لتسهيل تبادل الخبرات والتجارب بينهم , وحثهم على التنافس الايجابي المثمر، ونشر ثقافة المبادرة والعطاء والمواطنة الفاعلة بينهم ، فضلا عن تقديم نماذج لشباب تمكنوا من احداث تغيير ايجابي في مجتمعاتهم المحلية كقدوة للشباب العربي.
 
ويحق لأي فرد الترشح للحصول على الجائزة وفق الشروط التالية: ان يكون المترشح من اصول عربية وحاملاً لجنسية عربية, وان لا يقل عمره عن 21 عام ولا يزيد عن 35 عام وقت استقبال طلبات الترشح للجائزة , وان يكون مؤسس او احد مؤسسي مشروع يدخل في اطار الريادة المجتمعية , وان يكون متفرغاً لإدارة مشروعه في حال فاز بالجائزة , وان يكون المشروع قائم وقد مضى سنتين على الاقل على تنفيذ نشاطاته , وان يكون المشروع المتقدم للجائزة منفذ في دولة عربية , وان تكون القضية او المشكلة التي يتناولها او يعالجها المشروع مهمة ومن اولويات المجتمع المحلي للمترشح للجائزة , وان يكون المشروع قد حقق اهدافه والنتائج المتوقعة منه في مرحلته الاولى شريطة اثبات ذلك بالمعززات والتقارير الموثقة , وان لا يكون المترشح او مشروعه قد حصل على الجائزة في دورات سابقة.
 
يذكر ان صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تأسس عام 2001، ليعمل كمنظمة غير حكومية، تسعى إلى تحقيق التنمية وتسهم بدعم الجهود التنموية الاجتماعية والتعليمية، بإقامة مشروعات وطنية تنموية؛ تهدف إلى توزيع مكاسب التنمية المستدامة، عبر الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.