عجلون: المقالع الحجرية تؤثر سلبا على المنشآت التنموية

السوسنة -  تتسبب المقالع الحجرية، البالغ عددها 18 مقلعا مرخصا و22 غير مرخص، والمنتشرة في مختلف مناطق عجلون، بإلحاق الضرر بالبيئة وتهدد الصحة والسلامة العامة إضافة إلى تاثيراتها السلبية على الواقع السياحي .

 
وطالب عدد من المهتمين بالشأن البيئي الجهات المعنية بإلزام أصحاب المقالع بإزالة الاضرار البيئية الناتجة عنها بالإضافة إلى استغلال مواقع المحاجر المغلقة بإقامة مشاريع سياحية وتنموية وخصوصا أن العديد منها يعمل ضمن المساحات المملوكة وبين الغابات.
 
وأشار عضو جمعية الكوكب الأخضر لحماية البيئة محمود يوسف إلى أن من أكبر المخاطر التي تنجم عن المقالع تأثيراتها السلبية على السلامـة العامة نتيجة تنقل القلابات على الطرق بحمولات ضخمة من الصخور والتي تسببت بوقوع العديد من الحوادث داعيا الجهات المعنية إلى اتخاذ إجراءات حازمة لمنع تنقل القلابات بطرق غير مناسبة والحد من تجاوزات المقالع تجاه البيئة.
 
وطالبت عضو جمعية عجلون الخضراء المهندسة ساجدة الصمادي بضرورة تفعيل التشريعات المتعلقة بالمقالع من خلال إغلاق المقالع غير المرخصة والتي تعمل في الأراضي المملوكة للدولة للحد من التجاوزات على الأشجار وتطاير غبار المقالع مبينة أن قسما منها يعمل بالقرب من التجمعات السكانية.
 
وقال مدير البيئة في عجلون وجرش المهندس رائد ابو الحسن في حديث لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم إن المقالع الحجرية تعتبر من البؤر البيئية الساخنة والتي بلغ عددها 9 ويتم متابعتها بشكل مستمر بالتنسيق مع الادارة الملكية لحماية البيئة من أجل تحرير المخالفات بحق المتسببين بتلك الظاهرة نتيجة لما تسببه من اعتداء واضح على الشوارع وتلويثا للبيئة وتشويها للمنظر العام.