آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

افتتاح مدرستين في جرش والزرقاء بكلفة 5ر2 مليون دينار

 افتتاح مدرستين في جرش والزرقاء بكلفة 5ر2 مليون دينار

 السوسنة -افتتح وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز  مدرسة معاذ بن جبل في المصطبة بمحافظة جرش، ومدرسة القاسم في الزرقاء الاولى، بدعم من الاتحاد الأوروبي بقيمة 5ر2 مليون دينار.

 
واشار الوزير الى ان مدرسة معاذ بن جبل الاساسية تبلغ مساحة الغرف الصفية فيها 32 مترا مربعا، وتشتمل على 16 غرفة صفية وغرفتي رياض اطفال ومختبر حاسوب ومختبر للعلوم ومشغل مهني وقاعة اجتماعات وحديقة جميلة بكلفة تجاوزت مليون دينار.
 
كما تشتمل مدرسة القاسم الاساسية للبنين في الزرقاء الاولى على 26 غرفة صفية، ومختبرات وقاعات ومرافق اخرى بكلفة تجاوزت مليون دينار ايضا.
 
ولفت الرزاز الى ان الاتحاد قدم العديد من اشكال الدعم لاعمال الابنية المدرسية والصيانة.
 
ونوه الوزير الى ان المخصصات اللازمة لغايات استملاكات الاراضي متواضعة جدا، داعيا الى التعاون مع كافة المجالس في المحافظات من نواب ولا مركزية ومجالس التطوير التربوي والبلديات والزراعة لتذليل هذه المشكلة تمهيدا لإنشاء المزيد من المباني المدرسية لخدمة ابنائنا الطلبة.
 
يشار الى ان هذه الجهود تأتي ضمن إطار دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع التعليم بالمملكة، والبالغ عام 2018 نحو 115 مليون يورو، توزعت على 52 مليونا للتعليم المهني، و10 ملايين يورو لبرنامج ايراسموسن و20 مليون يورو للسوريين في إطار برنامج مدد، و33 مليونا لبناء 10 مدارس في إطار برنامج مدد.
 
واعرب سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريا فونتانا عن سعادته بافتتاح هذه المدارس. وقال: من الرائع أن نفتتح هذه المدارس هنا في الأردن ونرى البسمة على وجوه جميع الأطفال وأولياء أمورهم والمعلمين.
 
واشار السفير الى انه في عام 2012، قرر الاتحاد الأوروبي بناء 6 مدارس، وعلى أساس هذه التجارب الإيجابية قررنا مواصلة مشاركتنا في بناء 10 مدارس أخرى، غير أن الاتحاد الأوروبي يقوم بأكثر من ذلك بكثير، مضيفا: يسرني أن أعلن أن دعم الاتحاد الأوروبي لوزارة التربية والتعليم سيستمر." وقدم مدير التربية والتعليم محمود عضيبات ايجازا عن واقع التربية والتعليم في جرش، مبينا ان نسبة المباني المستأجرة في محافظة جرش بلغت نحو 21 بالمئة.
 
وشملت زيارة الوزير مدرسة ساكب الثانوية للبنين، وقدم الوزير واجب العزاء الى اسرة المدرسة بوفاة زميلهم الاستاذ رائد، موعزا بتسمية المسرح المدرسي باسم الفقيد تقديرا لدوره وجهوده في خدمة المدرسة والعملية التربوية.
 
كما شملت الزيارة ايضا عددا من المدارس في بلدات مقبلة الاساسية للبنين ومخيم سوف الثانوية للبنات.