عاجل

الحكومة تقرر علاوة 300% لموظفي الأوقاف في القدس

الإصلاح النيابية تصف تصريحات بعض المسؤولين «بالتضليل »

الإصلاح النيابية تصف تصريحات بعض المسؤولين «بالتضليل »

السوسنة - عقدت كتلة الإصلاح النيابية اجتماعها الأسبوعي ،  الأحد ،  برئاسة د عبدالله العكايلة ، وتناول الاجتماع عدة ملفات نيابية ووطنية .

وقد خلصت الكتلة في اجتماعها إلى عدد قرارات ذكرتها في بيان اطلعت عليه السوسنة : 
 
1- تكثيف التواصل النيابي و التحرك الفاعل مع كافة القوى الوطنية والنقابية والاقتصادية لاتخاذ موقف حازم تجاه مشروع قانون الضريبة الذي أقرته الحكومة قبل أيام ، وتنوي إدراجه على الدورة الإستثنائية المتوقع عقدها لمجلس النواب ، وستقوم الكتلة بعقد لقاءات تنسيقية مع كافة الجهات ذات العلاقة والإختصاص في كل القطاعات الوطنية بهذا الصدد .
 
 وتجدد الكتلة رفضها الشديد لأي قانون من شأنه زيادة الأعباء المالية على المواطن الأردني ، كما تؤكد أن الحكومة أخفقت في كافة سياساتها المالية التي اعتمدت الجباية من المواطن ، وأن الأردن بكافة قطاعاته الشعبية والإقتصادية بات يعاني بسبب ذلك ، حيث بات رأس المال الأردني الوطني يهاجر للاستثمار في الخارج ، كما انخفضت ايرادات الدولة العامة في قطاعات كثيرة نتيجة الركود الاقتصادي بسبب ارتفاع الجمارك والضرائب والرسوم .
 
وتشير كتلة الإصلاح النيابية إلى أن تصرحات بعض المسؤولين حول انخفاض العبء الضريبي على المواطنين مقارنة بدول أخرى ، هي تصريحات مجانبة للصواب ، وتضليل للحقيقة ، وتخالف الواقع المرير الذي يعيشه المواطن الأردني ، فالعبء الضريبي الذي يتحمله المواطن الأردني مرتفع مقارنة بدخل المواطن ، ويفوق قدرته على الأداء ، إضافة إلى أن المواطن الأردني لا يتلقى الخدمات بما يتناسب مع ما يدفعه من ضريبة .
 
 2- حادثة الصوامع : قررت الكتلة توجيه رسالة إلى رئيس مجلس النواب تطالبه بعقد لقاء لاعضاء المجلس للتباحث حول الحادث المأساوي ، الذي وقع في صوامع ميناء العقبة القديم  ، بالإضافة إلى العطاء المتعلق به ، والنتائج الكارثية للحادث الذي أودى بحياة ستة من شباب الأردن ، وذلك لعرض ومعرفة الحقائق المتعلقة بكل ذلك ، ولتبني قرارات وتوصيات نيابية للجهات ذات العلاقة .