عضو مجلس الأعيان: هذا ما ستقدمه دول الجوار للأردن

عضو مجلس الأعيان: هذا ما ستقدمه دول الجوار للأردن

السوسنة - قال عضو مجلس الأعيان الأردني فالح الطويل إن الاجتماع الذي دعت له السعودية يمكن أن يبحث حلولا عاجلة للوضع في الأردن.

 
وأضاف الطويل : إن "الأردن كان يتلقى مساعدات قليلة من دول الخليج، في ظل تزايد الأعباء التي حلت بالأردن نتيجة ارتفاع أعداد اللاجئين على أرضه، خاصة أن سكان البلاد يمثلون نحو 6 ملايين مواطن، فيما يعيش على أرضه الآن نحو 10 مليون وهو ما ضاعف الأعباء بشكل كبير على البنية التحتية والجانب الاقتصادي الذي انعكس سلبا على الأوضاع المعيشية للمواطن الأردني".
 
وتابع عضو مجلس الأعيان أن "الظروف التي يعيشها الأردن بسبب الحروب المجاورة تصعب على الدول الكبيرة تحملها، إلا أن الأردن يعيشها منذ عام 2011 حتى اليوم، لكن قانون ضريبة الدخل كان سيضاعف الأعباء التي يعيشها المواطن الأردني ولن يحل الأزمات التي كانوا يتحدثون عنها".
 
وأضاف الطويل في تصريحات لـ"سبوتنيك" الروسية : أن من مصلحة دول الخليج استقرار الأوضاع في الأردن نظرا لتأثر الدول كافة بما يحدث في الأردن.
 
وأشار عضو مجلس الأعيان إلى أن الشارع استقبل تعهد رئيس الحكومة المكلف بشكل إيجابي وعلقت الاحتجاجات بعد تأكيده سحب القانون وأن الشارع ينتظر تحسينات اقتصادية خلال الفترة المقبلة.