ذكريات في يوم العيد ... !

ذكريات في يوم العيد ... !
الكاتب : شريف الترباني

 كانت البدع ضاربة أطنابها ، وبانية خيامها ، وسوقها عامر بالبيع والشراء !!

 
وكنت أرى الناس يملؤون المقبرة في يوم العيد وقبله بيوم ، وكل يحمل معه شيئا يوزعه على قبر قريبه ، وكنا صغارا لا نعرف سنة ولا بدعة أكبر اهتماماتنا اللعب والبطن والدراهم ... !!
 
فكان الناس على درجات منهم من يوزع التمر - العراقي - ومنهم من يوزع نوع من الحلوى اسمها ( حلقوم أو راحة ) ، ومنهم من يوزع الدراهم - وهم أندر من الكبريت الاحمر !! - ، فكنا نجتنب موزعي التمر العراقي ، ونقترب من صاحب الحلقوم ، وإن ظفرنا بصاحب الدراهم ؛ فهنا المعارك والتحام الصفوف ، والبطل المعلم من يخرج وفي يديه وجيوبه المغانم !!!
 
زمن بريء لولا هذه البدع والمنكرات !!