مدرب البرازيل : لهذا السبب تعادلنا مع سويسرا

مدرب البرازيل : لهذا السبب تعادلنا مع سويسرا

السوسنة - عزا مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم تيتي تعثر منتخب السيليساو بالتعادل أمام سويسرا 1-1 أمس الأحد، إلى"التوتر والقلق" من المباراة الأولى في مونديال روسيا.

 
وقال تيتي في مؤتمر صحفي عقب المباراة "بالطبع، كنت أرغب في الفوز وكنت أتوقع الفوز. أنا لست سعيدا بهذه النتيجة. كنت سعيدا قبل تسجيلهم هدف التعادل، كنا نتحرك بشكل جيد. وبعد ذلك صعدوا ولم ننجح في وقفهم جيدا"، مضيفا "استغرقنا 10 دقائق لإيجاد إيقاعنا. إنهاء الهجمات لم يكن جيدا. إنه التوتر والقلق من المباراة الأولى. هذا ينطبق علي أنا أيضا".
 
وخيبت البرازيل المرشحة لنيل اللقب، ونجمها نيمار الآمال التي كانت معلقة عليها في بداية المونديال الروسي، وقدمت عرضا مخيبا وأُجبرت على التعادل.
 
وخلافا لعروضها في المباريات الودية الإعدادية حيث تألقت بشكل لافت، قدمت البرازيل عرضا مخيبا ولم تبادر إلى حسم نتيجة المباراة بعد افتتاحها التسجيل بداية الشوط الأول عبر فيليب كوتينيو في الدقيقة (20)، ولا حتى عندما استقبلت شباكها هدف التعادل مطلع الشوط الثاني برأسية مهاجم هوفنهايم الألماني ستيفن تسوبر في الدقيقة (50).
 
وتابع تيتي "كان هناك الكثير من الضغط وأثر ذلك على دقة اللاعبين في اللمسة الأخيرة. سددنا 20 مرة، ولكن الكثير من التسديدات لم تكن بين الخشبات الثلاث".
 
وأردف قائلا "كان يجب أن نجبر حارس مرماهم على العمل أكثر من ذلك، ولكن بعد هدفهم، شعرنا بالضغط. إنه درس. يجب أن نحافظ على برودة أعصابنا أكثر في إنهاء الهجمات".
 
ورفض تيتي الحديث عن التحكيم حيث كان أول سؤال وجه إليه في المؤتمر الصحفي.
 
وتتصدر صربيا ترتيب المجموعة الخامسة بثلاث نقاط بعد فوزها على كوستاريكا بهدف نظيف، فيما يتقاسم المنتخبان البرازيلي والسويسري المركزين الثاني والثالث بنقطة لكل منهما بعد انتهاء الجولة الأولى من مباريات المجموعة.