أول تعليق من البرادعي على اتهامه بقلب نظام الحكم في مصر

أول تعليق من البرادعي على اتهامه بقلب نظام الحكم في مصر

السوسنة - قالت وسائل إعلام مصرية إن نيابة استئناف الإسكندرية بدأت الثلاثاء، التحقيق في بلاغ يتهم نائب رئيس الجمهورية السابق، والمدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، بـ"التحريض ضد الدولة المصرية ومؤسساتها، والدعوة إلى عصيان مدني لزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين".

 
 
وفي أول تعليق له على الاتهامات الموجهه له، نفى البرادعي إدلاءه بأي تصريحات تحريضية ضد مصر، وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "يتم نشر وإعادة نشر تغريدات مزورة وأقوال منسوبة لي على مواقع التواصل الاجتماعى لم أدل بها إطلاقا وبعد ذلك يتم تداول أنباء عن بلاغات ضدي في وسائل الإعلام "المستقل" . نمط متكرر . لماذا هذا القبح؟!".
 
 
 
وجاء في البلاغ الذي تقدم به المحامي المصري، طارق محمود: "البرادعي نشر من خلال صفحته الرسمية وعبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تحريض المواطنين للتظاهر لإسقاط مؤسسات الدولة، وقلب نظام الحكم، وتعمده لنشر أخبار كاذبة عن مصر بالمحافل الدولية والإساءة لها دوليًا وإقليميا".