عجلون: مطالب بدعم اصحاب المشروعات السياحية

عجلون: مطالب بدعم اصحاب المشروعات السياحية

السوسنة - اكد عدد من المهتمين بالشأن السياحي في عجلون اهمية الاسراع بانشاء مشروع التلفريك المزمع تنفيذه في منطقة قلعة عجلون للنهوض بقطاع السياحة والتشجيع على المزيد من الاستثمارات.

 
واشاروا الى ان المحافظة شهدت ارتفاعا غير مسبوق في اعداد الزوار والمتنزهين في مختلف مناطق المحافظة وان توفر مشروعات سياحية كبرى يسهم باطالة اقامة مدة السائح.
 
وقال عضو جمعية الكوكب الأخضر لحماية البيئة واحد المهتمين بالشأن السياحي المحامي مصطفى فريحات ان تنشيط السياحة في عجلون يتطلب انشاء مشروعات سياحية وترفيهية كبرى ووضع هذه المحافظة على الخريطة السياحية بشكل حقيقي وفاعل مما يجعلها مقصدا للسياح للاقامة لعدة ايام وليست ممرا لمجرد الزيارة ليوم واحد .
 
وطالب رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي محمد البعول وزارة السياحة بدعم اصحاب المشروعات السياحية الصغيرة من خلال توفير جهات ممولة لتحسين مشاريعهم وتطويرها وتوفير الخدمات الضرورية للافواج السياحية التي ترتاد مشاريعهم .
 
وبينت رئيسة اتحاد الجمعيات الخيرية في المحافظة منى بني نصر إن طبيعة المحافظة الجميلة وتنوعها الحيوي يتطلب توجيه الدعم لأبنائها عن طريق المنح والقروض لإقامة مشروعات سياحية متنوعة، توفر دخلا لأصحابها وتنشط الحركة التجارية في أسواقها، داعية إلى ضرورة توجيه استثمارات سياحية كبرى للمحافظة تقدم قيمة مضافة بحيث تشجع السكان المحليين على إقامة مشروعات سياحية صغيرة ومتوسطة كالشاليهات السياحية والمطاعم والمخيمات السياحية.
 
واكد صاحب منتجع سياحي احمد المومني اهمية تنفيذ مشروع التلفريك والطريق الملوكي الذي يختصر المسافة الى النصف ما بين المحافظة والعاصمة عمان،اضافة الى اعطاء المسارات السياحية الاهمية الكافية من اجل اتاحة الفرصة للمتنزهين زيارة المواقع السياحية .
 
واشار عضو جمعية البيئة الاردنية الدكتور ايلي الربضي الى اهمية تركيز وزارة السياحة وهيئة تشجيع الاستثمار على عقد جلسات توعية للتعريف بالحوافز الاستثمارية الخاصة بقطاع السياحة ودراسة الجدوى الخاصة بالمشروعات المقترحة وكيفية الحصول عليها والفرص التمويلية المتاحة من اجل زيادة جاذبية المواقع السياحية ودمج المجتمعات بعجلة التطوير.
 
ودعت رئيسة جمعية عجلون الخضراء للتنمية البيئية ابتهال الصمادي الى ترويج المحافظة سياحيا واستثمار الميزات والمواقع السياحية والتاريخية والدينية الموجودة فيها على ان يكون للقطاع الخاص دور في عملية الاستثمار للحد من الفقر والبطالة في المحافظة .
 
وقال رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي ان المجلس يعطي اولوية للنهوض بالقطاع السياحي في المحافظة كونها تعتبر نقطة جذب للسياحة محليا ودوليا، مشيرا اهمية توفير مشروعات سياحية كبرى تكون قادرة على إطالة مدة الزائر.
 
واكد مدير سياحة عجلون محمد الديك ان وزارة السياحة تنفذ العديد من المشروعات السياحية ومنها تطوير موقع مار الياس واستحداث مكاتب جديدة للزوار وقاعة استقبال على مدخل الموقع واستملاك قطعة أرض لإقامة مظلات للكنائس المتواجدة في الموقع وممر للحالات الخاصة من الزوار لتسهيل عملية وصولهم إلى هذه المواقع بالاضافة الى تطوير الخدمات للمسارات السياحية .
 
واشار إلى أنه تم تخصيص 55 ألف دينار لإعادة تأهيل بيوت الضيافة للقرى والتجمعات في منطقة عرجان واستحداث لوحات ارشادية للمواقع السياحية واستبدال وحدات الإنارة، مبينا ان الوزارة نفذت مشروعات في منطقة مسار راسون السياحي بهدف تعزيز التجارب والخدمات السياحية وتحقيق فائدة مباشرة للمجتمعات المحلية.
 
وبين ان هناك العديد من البرامج التي ستسهم بتطوير الاستثمار في قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة ومنها مسار درب الأردن وبرنامج الأردن أحلى، اضافة الى مشروعات مخيمات ومطاعم ونزل إيواء ومحال لإنتاج مواد غذائية محلية طبيعية وبقالات ومشروعات لحرف يدوية ومتاحف شعبية وعربات نقل ودراجات هوائية واستراحات منزلية سياحية.