مصر غير راضية وستقدم شكوى للفيفا

مصر غير راضية وستقدم شكوى للفيفا

السوسنة - قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تقديم  شكوى رسمية للاتحاد الدولي (الفيفا)، تتعلق بأداء الحكم إنريكي كاسيريس، لتأثير قراراته على نتيجة مباراة مصر وروسيا في نهائيات كأس العالم، والتي انتهت بفوز المنتخب الروسي بنتيجة 3-1.

 
وأبلغ هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم "رويترز": "نريد التحقيق في أداء كل طاقم التحكيم".
 
وقال أبو ريدة، وهو أيضا عضو في مجلس الفيفا، إن أحمد فتحي قائد منتخب مصر تعرض للدفع وهو يحاول إبعاد الكرة بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني من المباراة، ما تسبب في دخولها مرماه عن طريق الخطأ ليمنح روسيا التقدم.
 
وأشار إلى أن مصر كانت تستحق الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 78 لصالح المهاجم مروان محسن الذي سقط تحت ضغط من المدافع الروسي إيليا كوتيبوف: "كان يجب على الحكم الاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد لاحتساب ركلة الجزاء. كان عليه أن يستعمله أيضا ليرى أن فتحي قد تم دفعه. من حقنا تقديم شكوى وطلب التحقيق".
 
وأخرجت الخسارة أمام المنتخب الروسي، الفريق المصري من المونديال، بعد هزيمته في أولى مبارياته أيضا أمام الأوروغواي بنتيجة هدف دون مقابل، ليغادر مبكرا في مشاركته الأولى بكأس العالم منذ 1990.