مارادونا يتدخّل لإنقاذ الأرجنتين

مارادونا يتدخّل لإنقاذ الأرجنتين

السوسنة - دعا النجم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، الأحد، إلى اجتماع بين لاعبي المنتخب الحالي والنجوم السابقين ، بعد الأداء السيء للمنتخب الأرجنتيني في مونديال روسيا  من أجل إنقاذ الأرجنتين التي تواجه خطر الخروج من الدور الأول لمونديال روسيا.

وقال مارادونا الذي قاد الأرجنتين إلى اللقب العالمي عام 1986، في تصريح لقناة التلفزيون "تيليسور" الفنزويلية: "أود الحصول على فرصة لقائهم، مع (نيري) بومبيدو، (سيرخيو) غويكوتشيا، (كلاوديو) كانيغيا، (بدرو) تروليو وحتى (دانيال) باساريلا إذا كان يريد أن يأتي، ومع (خورخي) فالدانو" وجميعهم دافع عن ألوان المنتخب في الثمانينيات.
 
وتلعب الأرجنتين الثلاثاء ضد نيجيريا في مباراة الفرصة الأخيرة للتأهل إلى الدور ثمن النهائي، بعد خسارتها نقطتين في المباراة الأولى أمام أيسلندا (1-1) وسقوطها المذل أمام كرواتيا (صفر-3).
 
 
وتحتل الأرجنتين المركز الأخير برصيد نقطة واحدة بفارق الأهداف خلف أيسلندا الثالثة ونقطتين خلف نيجيريا و5 نقاط خلف كرواتيا التي ضمنت البطاقة الأولى عن المجموعة.
 
وأضاف مارادونا "سندافع عن شرفنا يا رفاق. من منطلق وضعنا الحالي، يؤلمنا كثيرا مشاهدة كرواتيا تدك شباكنا بثلاثة أهداف ونبقى مكتوفي الأيدي دون أن نفعل أي شيء".
 
وهاجم مارادونا الذي انتقد مؤخرا المدرب خورخي سامباولي والمهاجم سيرخيو أغويرو، ورئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابييا أيضا.
 
وقال "أنا غاضب ومستاء جدا، لأن أي شخص ارتدى هذا القميص (المنتخب الأرجنتيني) لا يمكنه أن يراه يسحق من منتخب كرواتيا الذي ليس بحجم ألمانيا أو البرازيل، ولا هولندا أو إسبانيا".
 
وتابع "لكن هناك مذنبون، والجاني هو رئيس الاتحاد الأرجنتيني. الجميع هز برأسه عندما وصل سامباولي مع أجهزة كمبيوتر وطائرات بدون طيار و14 مساعدا"، موضحا "أعتقد أن هناك افتقار تام للسلطة من جانب تابيا".
 
وتحدثت تقارير عن شرخ بين اللاعبين والطاقم الفني عقب الخسارة المذلة أمام كرواتيا، بيد أن لاعب الوسط المخضرم خافيير ماسشيرانو أكد الأحد أن العلاقة بين الجميع "طبيعية تماما".