في البترا.. سياحة تراوح مكانها بعد 11 عاما من عجائبيتها

في البترا.. سياحة تراوح مكانها بعد 11 عاما من عجائبيتها

السوسنة - لم يُسعف اختيار البترا احدى عجائب الدنيا السبع، في اشغالها موقعا متقدما على خريطة السياحة المحلية والدولية، وهو ما تعكسه الارقام الرسمية التي تظهر مدا وجزرا في المعطى السياحي، الذي يشكل 11 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي.

 
ففي الذكرى الحادية العشرة لتتويجها عجيبة، تبدو المدينة الوردية اليوم في انتظار ترويج مختلف يليق بمكانتها ويرفع اسهامها في الدخل السياحي في المملكة.
 
ويقول رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا المهندس فلاح العموش، ان سمة تدفق السياحة الى البترا منذ العام 2007 كانت متفاوتة بين ارتفاع وانخفاض، وهو ما يرتبط الى حد بعيد بالأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تلعب دورا مهما في تنشيط السياحة، مبينا أن المدينة الوردية شهدت في العامين الأخيرين زيادة في أعداد السياح، اذ ارتفع عدد الزائرين للمدينة 60 ألفا العام الماضي، فيما شهد النصف الأول من العام الحالي، بزيادة نحو 50% مقارنة الفترة ذاتها من العام الماضي. وتوقع العموش أن يشهد الموسم الحالي، حركة سياحية نشطة حسب الحجوزات الأولية في فنادق البترا.
 
ولمناسبة الذكرى 11 لاختيارها إحدى عجائب الدنيا السبع، تحول ليل البترا نهارا بالاف الشموع التي بددت ظلمة ليل مدينة الانباط، التي لم يختلف عدد زائريها في يوم الاحتفال عن سواه.
 
وزار 2100 سائح المدينة الأثرية التي أضيئت ممراتها بـ 15 الف شمعة.
 
العموش، دعا الاردنيين الى زيارة البترا، لافتا الى ان السلطة تنفذ حاليا مشاريع استثمارية في اقليم لزيادة تنافسية المدينة في السياحية العالمية.
 
واطلق اللسان الاردني على الاوابد النبطية في المدينة المدهشة، اوصافا ومسميات من بينها، "المدينة الوردية" و"السلع" و"مدينة الأنباط"، وقد أُدرجت على لائحة التراث العالمي لدى اليونيسكو في العام 1985 لتبدأ مشوارها العالمي، الذي تتوج في العام 2007 بصفتها احدى عجائب الدنيا السبع، غداة تنافس مع 21 موقعا عالميا مميزا، لتحجز الموقع الثاني على قائمة اختيار المقترعين في المنافسة تلك.
 
رسميا، سجل العدد الاجمالي للسياح القادمين إلى الاردن خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة 14.3 % وفقا لأرقام وزارة السياحة والآثار.
 
وبلغ إجمالي عدد السياح القادمين إلى المملكة خلال الربع الأول من العام الحالي 1.135 مليون سائح مقارنة مع 993 ألف سائح خلال العام الماضي.
 
ووفقا للإحصائية، فإن معظم المواقع الأثرية والسياحية في المملكة شهدت ارتفاعا ملموسا لإعداد الزوار فارتفع عدد زوار مدينه البترا خلال الربع الاول بنسبة 47.2 %.
 
وكانت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب اوضحت أن القطاع السياحي الأردني حقق العديد من المؤشرات الإيجابية والمشجعة خلال العام 2017 مقارنة مع 2016، وذلك نتيجة لمجموعة من الإجراءات التي اتخذتها الوزارة وهيئة تنشيط السياحة، لتنشيط حركة السياحة المحلية والوافدة.
 
وأشارت عناب في بيان صحفي إلى أن الدخل السياحي ارتفع بنسبة 12.8 % خلال الفترة من شهر كانون الثاني ولنهاية شهر تشرين الثاني 2017 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي ليحقق 2.988.7 مليار دينار، في حين بلغ الدخل السياحي لنفس الفترة من العام 2016، 2.649.4 مليار دينار. بترا
 
 

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة