جريمة اغتصاب بدأت بمكالمة هاتفية وانتهت بحبل المشنقة !

جريمة اغتصاب بدأت بمكالمة هاتفية وانتهت بحبل المشنقة !
السوسنة - حكمت محكمة جنايات الزقازيق في جمهورية مصر العربية بإحالة أوراق شاب عشريني إلى مفتي الديار المصرية بجريمة اغتصاب ربة منزل بالاشتراك مع صديقه الذي أجّلت المحكمة ، الثلاثاء ، النطق بالحكم عليه . 

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام مصرية فإن القصة بدأت حين استدرج الشاب البالغ من العمر 23 عاما باستدارج سيدة مصرية تعمل مصففة شعر عبر الهاتف إلى منزله بحجة أنه يحتاجها كي تصفف شعر زوجة شقيقه . 

ووجدت السيدة البالغة من العمر 30 عاما  نفسها بين ذئبين بشريين حيث اتفق صاحب الشقة مع صديقه على التناوب على اغتصابها وتصويرها ، ثمّ هدداها بنشر مقاطع الفيديو التي صوراها إذا تحدثت عن ما تعرضت له، لكنها قررت أن تبلغ الشرطة، التي ضبطت المتهمين وعرضتهما على النيابة التي أحالتهما إلى محكمة الزقازيق.

وفي التحقيقات  أشارت المجني عليها، إلى أن المتهم الأول هاتفها، وأوهما برغبة زوجة شقيقه بتصفيف شعرها، واستدرجها إلى مسكنه، وحال دخولها فوجئت بالمتهم الثاني فيما هددها المتهم الأول بآلة حادة واعتدى عليها بالضرب، قبل أن يُجردها من ملابسها بعد تمزيقها، فيما التقط المتهم الثاني مقاطع تسجيلية لعملية الاغتصاب باستخدام الهاتف المحمول، وهدداها بنشر المقاطع وفضحها إذا أفصحت عن الأمر.