«الهجرة الدولية» : هؤلاء أتعس أهل الأرض

«الهجرة الدولية» : هؤلاء أتعس أهل الأرض
ارشيفية

 السوسنة - وصفت منظمة الهجرة الدولية، لاجئي الروهنغيا في بنغلاديش بأنهم "أتعس أهل الأرض".

 
وفي بيان صدر في وقت متأخر من الثلاثاء، قال المدير العام للمنظمة، وليام لاسي سوينغ، إن لاجئي الروهنغيا يواجهون تهديدا ثلاثيا يتعلق بظروف الطقس القاسية، ونقص التمويل، والمستقبل المجهول الذي ينتظرهم. لذلك فهم أتعس أهل الارض . 
 
وأضاف سوينغ، أنه "من الضروري أن يظل العالم يركز على هذه الأزمة".
 
وتابع: "عدم القيام بذلك سيكون له نتائج مأساوية على ما يقرب من مليون لاجئ من الروهنغيا في بنغلاديش".
 
وقال سوينغ، إن "الروهنغيا في (منطقة) كوكس بازار (في بنغلاديش) باتوا عرضة ليصبحوا أتعس أهل الأرض، فهم بلا مأوى وبدون مستقبل".
 
وأضاف: "يجب على العالم التوحد لدعمهم".
 
وأوضح سوينغ، "ينبغي توفير فرصة لجميع الأمهات، سواء من اللاجئات أو السكان المحليين، للوصول إلى مرافق آمنة وصحية للولادة، ومن المقلق للغاية أن نقص التمويل يهدد الآن الخدمات الخاصة برعاية الأمهات والتي تصنع الاختلافات في حياة النساء والأطفال من جميع الخلفيات".
 
وتابع: "يجب على العالم أن يعترف بالدعم السخي الهائل الذي قدمته حكومة بنغلاديش والمجتمع المضيف هنا في كوكس بازار لهؤلاء اللاجئين، الذين وصلوا في مثل هذه الظروف اليائسة دون أي شيء".
 
وجاءت تصريحات سوينغ، بعد استعراض التقدم الذي أحرزته المنظمة الدولية للهجرة وشركائها في إدارة مخيمات اللاجئين في كوكس بازار، ونتائج المناقشات مع رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حصينة واجد، في العاصمة دكا، واجتماع سابق مع زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، حسب البيان.
 
وأطلق جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، في 25 أغسطس/ آب 2017، موجة قمع ضد الروهنغيا في إقليم أراكان.
 
وأسفر هذا القمع عن فرار نحو 700 ألف روهنغي، 60 بالمائة منهم أطفال، إضافة إلى مقتل ما لا يقل عن 9 آلاف آخرين.