عاجل

الجيش يصدر بيانا مهما

سوريا.. بدء إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا بإدلب

سوريا.. بدء إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا بإدلب

السوسنة - بدأت عملية إجلاء سكان بلدتي كفريا والفوعة المواليتين للنظام في إدلب، شمال غربي سوريا، مساء الأربعاء، بخروج 12 سيارة إسعاف تحمل جرحى من البلدتين، وفق مراسل الأناضول. 

 
وتوجهت سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر السوري جنوباً نحو مناطق سيطرة النظام، فيما يتوقع أن تستمر عملية إجلاء سكان البلدتين هذه الليلة. 
 
وكانت مصادر في المعارضة السورية قالت، للأناضول، إن مفاوضين عن الأخيرة وإيران توصلوا، الثلاثاء الماضي، إلى اتفاق لإجلاء آلاف الأشخاص من البلدتين التي تقطنهما أغلبية شيعية، مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين في سجون النظام. 
 
وأوضحت المصادر، للأناضول، أنه بموجب الاتفاق سيتم إجلاء ما تبقى من سكان البلدتين ويبلغ عددهم نحو 6 آلاف و900 شخص، مقابل الإفراج عن ألف و500 معتقل من سجون النظام. 
 
وفي أبريل/نيسان الماضي رعت روسيا اتفاقا يقضي بخروج مدنيين ومسلحين معارضين للنظام من جنوب دمشق إلى إدلب، مقابل نقل موالين للنظام من البلدتين.