قانون القومية .. صفعة للمتخاذلين

 قانون القومية .. صفعة للمتخاذلين
الكاتب : د. زيد خضر
أقر الكنيست الإسرائيلي مؤخراً " قانون القومية " اليهودية على أرض فلسطين ، ومن أهم ما جاء في نصوص هذا القانون :
 
- أن إسرائيل  ( فلسطين ) هي " الوطن التاريخي للأمة اليهودية  " وأن حق تقرير المصير فيها " يخص الشعب اليهودي فقط " .
 
- القدس الكاملة والموحدة هي العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل .
 
- يعتمد القانون اللغة العبرية فقط لغة رسمية للدولة ، كما يحدد العلم الإسرائيلي  ونشيد الدولة كما هو الآن .
 
- لكل يهودي الحق في الهجرة لإسرائيل والحصول على جنسيتها .
 
- تعمل الدولة على جمع شتات اليهود في الخارج وتعزيز المستوطنات الإسرائيلية في أراضيها وتوفير الموارد لذلك
 
- تعمل الدولة بقوة على تعزيز أواصر الصلة بين إسرائيل واليهود في الشتات كما تعمل على حماية تراث وتاريخ الشعب اليهودي ، ومساعدة اليهود في الشتات .
 
- يوم الاستقلال ( ذكرى اغتصاب فلسطين ) هو العطلة الوطنية للدولة .
 
- أيام العطلة الرسمية في إسرائيل هي أيام السبت والأعياد اليهودية
 
أيها السادة : إن لهذا القانون أبعاداً خطيرة : فهو يعني استثناء الفلسطينيين ويلغي دورهم السياسي والاجتماعي ويجعلهم غرباء في بلادهم ، كما أنه يعني ضياع فلسطين وإلغاء حق العودة للفلسطينيين ويسمح بهجرة اليهود إلى فلسطين.
 
ايها السادة : أين من يتغنون بديمقراطية إسرائيل ، أين من يدعون أن اليهود ابناء عمومتنا ، أين الذين يلهثون وراء السلام مع المحتل ، اين المتخاذلون ؟ فليدخلوا جحورهم ولا ينطقون بكلمة ، فالمحتل الغاصب لا يعرف إلا لغة القوة والسلاح .