مصير فتاة إندونيسية اغتصبها شقيقها

مصير فتاة إندونيسية اغتصبها شقيقها

السوسنة - أصدرت محكمة إندونيسية حكما بالسجن 6 أشهر على فتاة إندونيسية تبلغ من العمر 15 عاما، تعرضت للاغتصاب من قبل شقيقها، بسبب خضوعها لعملية إجهاض.

وقال نائب رئيس شرطة باتانغاري في إقليم جامبي، سينغي هيرماوان، إن الفتاة وشقيقها أدينا الخميس.
 
وعوقب الشقيق المغتصب، البالغ من العمر 18 عاما، بالسجن لمدة سنتين بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر.
 
وكان المدعون قد طالبوا بالحبس لمدة سنة واحدة على الفتاة و7 أعوام على الأخ.
 
وكشف في المحكمة أن الفتاة تعرضت للاغتصاب 8 مرات منذ سبتمبر.
 
وفي مايو، اكتشف السكان جنينا مقطوع الرأس بالقرب من مزرعة لنخيل الزيت، فيما تواجه الأم اتهامات منفصلة بالمساعدة في الإجهاض.