مربو الثروة الحيوانية بالمفرق يشكون نقصا بمادة النخالة

السوسنة -  شكا مربو الثروة الحيوانية في محافظة المفرق من نقص مادة النخالة في اسواق المحافظة ومخازن مديرية الصناعة والتجارة والتموين في المفرق.
 
وقال المزارع ابراهيم الشرعة ان مربي الثروة الحيوانية بالمفرق يعانون من نقص في توفير مادة النخالة منذ حزيران الماضي، موضحا أنهم يعتمدون عليها في إطعام مواشيهم.
 
وأكد قاسم احمد ان عددا من المزارعين لم يتسلم حصته من النخالة منذ اشهر والتي يتسلمونها مع مادة الشعير بحسب حيازاتهم، مطالبين المعنيين بتوفير مادة النخالة.
 
وأكد الناطق الاعلامي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي، وجود نقص في مادة النخالة وقلة الكميات المنتجة محليا عبر عمليات طحن القمح، لافتا الى ان الوزارة عملت على طرح عطاءات لاستيراد مادة النخالة الا انه لم يتقدم احد.
 
واضاف ان الوزارة ستعمل جاهدة على تعزيز هذه المادة من خلال استيرادها، مبينا ان الكميات المنتجة لمادة النخالة توزع بالتساوي على مربي الثروة الحيوانية في المملكة وبالسعر المدعوم بـ 77 دينارا للطن حيث ان سعره في الاسواق يناهز 145 دينارا.
 
وقال مدير صناعة وتجارة المفرق فتحي بشابشة، ان نقصا طال مادة النخالة في محافظة المفرق ما سبب ازمة لدى مراكز الاعلاف، مشيرا الى ان كمية استهلاك مادة الشعير يبلغ حوالي 16 الفا و500 طن مقابل 3 آلاف و300 طن من مادة النخالة
توزع على 4 آلاف و600 مزارع في محافظة المفرق، مشيرا الى ان عملية الصرف بموجب بطاقة حيازة وحسب كشوفات صادرة من وزارة الزراعة.
 
واضاف "يوجد 54 مركزا للأعلاف موزعة على مختلف محافظات المملكة، منها عشرة مراكز بالمفرق، موزعة على 8 مراكز في البادية الشمالية، و2 في الرويشد وقصبة المفرق.