«الشركات الصناعية»: نرفض اي مفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا

«الشركات الصناعية»: نرفض اي مفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا
السوسنة - رفض رئيس جمعية الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة المهندس فتحي الجغبير اي مفاوضات جديدة بخصوص اعادة النظر بقرار وقف العمل باتفاقية التجارة الحرة مع تركيا.

ودعا الجغبير في تصريح اليوم الاربعاء، الحكومة الى المضي بقرار مجلس الوزراء القاضي بوقف العمل بالاتفاقية حماية للصناعة الوطنية التي تعيش اليوم تحديات كبيرة اثرت على تنافسيتها.

واكد ان وقف العمل بالاتفاقية سيسهم في حماية الصناعة الوطنية من الاغراق الذي تتعرض له من مختلف المنتجات والبضائع التركية في وقت تعاني فيه الصناعة الاردنية من ارتفاع عالٍ بتكاليف الانتاج ما افقدها القدرة على المنافسة بالإضافة لإغلاق اسواقها التقليدية.

واوضح إن وقف العمل بالاتفاقية جاء لتجنب المزيد من الآثار السلبية التي لحقت بالقطاع الصناعي، في ضوء المنافسة غير المتكافئة التي يتعرض لها من البضائع التركية التي تحظى بدعم ببلادها.

واكد إن إغراق السوق المحلية بالبضائع المستوردة أدى خلال السنوات الماضية إلى انخفاض أعداد المنشآت العاملة بشكل كبير وإغلاق مصانع كبرى لها سمعة داخليا وخارجيا.

وأوضح أن هذه الاتفاقية جاءت في صالح الجانب التركي، حيث زادت الصادرات التركية إلى المملكة بشكل كبير ووصلت لنحو 683 مليون دولار خلال العام 2017 الماضي مقابل 92 مليون دولار صادرات اردنية.

واشار الجغبير إلى أن الصناعة الوطنية تشغل ما يقارب 250 ألف عامل وعاملة يعولون ما يزيد على مليون مواطن الأمر الذي يحتم حماية الصناعة الوطنية من سياسية الإغراق التي تشهدها الأسواق المحلية.

وكان الأردن وتركيا وقعا اتفاقية التجارة الحرة عام 2009، ودخلت حيز التنفيذ عام 2011، ونصت على استثناء معظم السلع الزراعية والزراعية المصنعة، كما خضعت سلع أخرى لنظام الحصص "الكوتا".