ثورة تقنية مختلفة من غالاكسي نوت 9 الجديد

ثورة تقنية مختلفة من غالاكسي نوت 9 الجديد

السوسنة  - أعنلت شركة سامسونغ، عن منتجها الجديد غالاكسي نوت9 ، والذي يعد نقله نوعية في عالم الهواتف الذكية. 

واوردت الشركة في بيان لها، ان الجهاز الجديد يخصص تقنيات مختلف ، مثل القلم السحري الذي يعتمد على خاصية اللمس، والذي تم تعزيزه بمزايا اتصال لأول مرة.

واضافت الشركة ان عدسة نوت 9  تستطيع تحسين المنظر من خلال الاعتماد على خصائصها الذكية لتحديد عناصر الصورة، مثل المنظر والجسم المراد تصويره، وتصنيفها تلقائيا إلى واحدة من 20 فئة ثم تقوم بتحسينها بشكل فوري استنادا إلى فئتها.
 
اقرأ ايضا: الجرائم الإلكترونية .. تعريفها وكيفية الوقاية منها
 
وتساعد الكاميرا على اكتشاف الخلل، فتوضح للمستخدمين ما إذا كان هناك شيء خاطئ، حتى يتمكنوا من التقاط صورة أخرى بسرعة دون تضييع الوقت.
 
وتم تزويد الهاتف ببطارية تصل سعتها إلى 4.000 مللي أمبير في الساعة، وهي الأكبر على الإطلاق، وبذلك يكون الجهاز قادرا على توفير طاقة كافية طيلة اليوم لتمكين المستخدمين من إجراء المكالمات والمراسلة واللعب ومشاهدة الأفلام دون الخوف من نفاذ البطارية.
 
أما على مستوى التخزين فيتيح الجهاز الجديد خيارين للتخزين الداخلي، إذ يمكن للمستخدمين الاختيار بين 128 غيغابايت أو 512 غيغابايت.
 
ويتيح "نوت 9" إدخال بطاقة ذاكرة منفصلة microSD، حتى تصبح سعة التخزين الكلية في الهاتف تيرابايت.
 
اقرأ ايضا: تعرف الى هاتف Galaxy S8
 
ويدعم الهاتف معالجا فائق القوة 10 نانومتر متطور يدعم أعلى السرعات الشبكية المتوفرة في السوق (تصل إلى 1.2 غيغابت في الثانية) وذلك لتمكين المستخدمين من القيام بالبث وتنزيل وتحميل الفيديوهات بسرعة.
 
وعزّز الهاتف بنظام التبريد المائي الذي طورته سامسونغ، علاوة على خوارزمية ضبط الأداء المستندة إلى تقنية الذكاء الاصطناعي لتوفير أداء قوي وثابت.
 
ودعمت سامسونغ هاتفها بقلم "إس" بخاصية البلوتوث منخفض الطاقة (BLE)، والذي يمكّن المستخدمين من التقاط صور شخصية وجماعية وعرض شرائح، وتشغيل الفيديوهات وإيقافها عن بعد وبلمسة واحد.