عجلون: مطالب ببرامج ترويجية للمواقع السياحية

عجلون: مطالب ببرامج ترويجية للمواقع السياحية

السوسنة  - دعا عدد من المستثمرين في مجال السياحة بمحافظة عجلون وزارة السياحة لعمل برامج ترويجية للمواقع السياحية في المحافظة.

 
وقالوا ان محافظة عجلون تزخر بمئات المواقع الأثرية والسياحية والبيئية وتتوفر فيها جميع أنواع السياحة الدينية والبيئية والتراثية والتاريخية والإنزال الجبلي والمسير بين الأودية والمحميات إلا أن السائح يزور بعض المواقع لساعات قليلة بسبب اختصار الزيارة على قلعة عجلون الأثرية.
 
وبين عضو مجلس المحافظة عمر المومني اهمية توفير المشاريع السياحية الكبرى ودعم اصحاب المشاريع الصغيرة بمنح من اجل تشجيع الاستثمار السياحي في المحافظة.
 
وقال المستثمر في مجال السياحة احمد شاكر إن محافظة عجلون تزخر بمواقع أثرية ذات أهمية تاريخية وأثرية منها مسجد عجلون الكبير وموقع مار الياس وكنيسة سيدة الجبل ومنطقة لستب ودير مسمار في راجب واودية وشلالات عرجان وراجب
وعجلون وكفرنجة وحلاوة دائمة الجريان لينابيع المياه والمناطق الحرجية والمحميات الطبيعية، مشيرا الى ان هذه المواقع تحتاج الى عمليات ترويج من اجل اطالة مدة اقامة السائح فيها.
 
واكدت رئيسة جمعية عجلون الخضراء للتنمية البيئية المهندسة ابتهال الصمادي اهمية اعطاء محافظة عجلون اولوية سياحية لأنها من المناطق التي تمتاز بخصوصية سياحية وزراعية وبيئية من خلال وضع مواقعها المميزة على قائمة المواقع السياحية
المعتمدة لدى وزارة السياحة وخطط الترويج التي تنفذها من خلال مسارات درب الاردن وغيرها من المبادرات التي تتبناها الوزارة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة والمجتمع المحلي لإطالة مدة إقامة السائح. وطالب صاحب منتجع ومسبح سياحي صالح
المومني هيئة تنشيط السياحة بتنظيم برامج سياحية وإعطاء محافظة عجلون الأثرية والتاريخية حقها في الترويج السياحي وتنظيم الزيارات المكثفة لتعريف السائح بأهمية المحافظة وميزاتها النسبية والطبيعية.
 
وبين رئيس مجلس عشائر كفرنجة محمد العسولي إن طبيعة المحافظة الجميلة وتنوعها الحيوي يتطلب توجيه الدعم لأبنائها عن طريق المنح والقروض لإقامة مشاريع سياحية متنوعة بحيث توفر دخلا لأصحابها وتنشط الحركة التجارية في أسواقها.
 
وأشارت عضو جمعية الكوكب الأخضر البيئية آلاء ابو هليل إن سبب تراجع السياحة في عجلون يعود لقصر مدة اقامة السائح بسبب زيارته القصيرة لقلعة عجلون ثم العودة إلى عمان، داعية إلى أهمية استثمار الموجودات السياحية والميزات النسبية للمحافظة.
 
وقال مدير سياحة عجلون محمد الديك أن وزارة السياحة نفذت عددا من البرامج السياحية في محافظة عجلون كتطوير موقع مار الياس واستحداث مكاتب جديدة للزوار وقاعة استقبال على مدخل الموقع واستملاك قطعة أرض لإقامة مظلات للكنائس
المتواجدة في الموقع وممر للحالات الخاصة من الزوار للتسهيل عليهم للوصول إلى هذه المواقع، مؤكدا إن من ابرز الخطط والبرامج التي لها أولوية إقامة مشروع التلفريك ومشاريع سياحية في وداي راجب.
 
وقال رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي انه تم تخصيص جزء من موازنة المحافظة لمسجد عجلون الكبير الأثري لإبراز هذا المعلم التاريخي وإعطائه أهمية كبرى.