أمريكا تحدد شرطها لإعادة النظر بالعقوبات ضد تركيا

أمريكا تحدد شرطها لإعادة النظر بالعقوبات ضد تركيا

السوسنة - قالت متحدثة البيت الأبيض سارة ساندرز، إن بلادها ستعيد النظر في قرار العقوبات الذي اتخذته ضد تركيا، إذا ما أخلت الأخيرة سبيل القس الأمريكي أندرو برونسون الذي يحاكم بتهم التجسس والإرهاب.

 
جاء ذلك في الموجز الصحفي اليومي للمتحدثة، حيث تطرقت إلى التطورات الأخيرة في العلاقات التركية ـ الأمريكية.
 
وقالت ساندرز ردا على سؤال حول ما يمكن أن ينتج عن إخلاء سبيل القس، إن "الضريبة الحالية للصلب لا يمكن رفعها عبر إخلاء سبيل القس برونسون، لأن ذلك من أمننا القومي. لكن نعيد النظر في العقوبات المفروضة على تركيا بسبب برونسون، والأشخاص الآخرين".
 
وأضافت أن الضرائب الجمركية التي فرضتها بلادها على الألمنيوم والصلب المستورد من تركيا جاءت بناء على "الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية".
 
ووصفت الضرائب الإضافية الأخيرة التي فرضتها تركيا على منتجات أمريكية بأنها "رد بالمثل".
 
ولفتت ساندرز إلى أن واشنطن لا تؤيد قرار أنقرة الأخير في الرد بالمثل، وأنه لا يمكن القبول بالضرائب الجمركية التركية الأخيرة، معتبرة ذلك بأنه "خطوة في المسار الخاطئ".
 
وتابعت أنهم يتابعون عن كثب التطورات الأخيرة في الاقتصاد التركي.