مادونا اختارت بلدا عربيا لتحتفل بعيد ميلادها الستين .. صور

مادونا اختارت بلدا عربيا لتحتفل بعيد ميلادها الستين .. صور

السوسنة - اختارت  نجمة البوب الأمريكية مادونا الاحتفال بعيد ميلادها الستين في بلد عربي ، حيث قررت أن لا يكون إحتفالها إلّا في المغرب  ونشرت على موقع "تويتر" صورا لنفسها مزينة بمجوهرات زاهية الألوان، الخميس.

 
وكتبت مادونا الملقبة بـ"ملكة موسيقى البوب"، على إحدى الصور عبارة: "الملكة.. للذكرى" إلى جانب وسم عيد الميلاد.
 
وتلقت المطربة وكاتبة الأغاني والممثلة والمخرجة، والأم لستة أطفال، التهانئ من عشاقها حول العالم، حيث نشر محبوها أغانيها وصورها على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وبعث عشاق مادونا برسائل التهنئة والأمنيات السعيدة عبر وسم "مادونا في الستين" لنجمتهم المفضلة، التي اشتهرت بإعادة اكتشاف نفسها مرارا طوال رحلتها الفنية على مدى 35 عاما.
 
وكتبت كايلي مينوج على "تويتر" تقول: "عيد ميلاد سعيد لليدي مادونا. عندما كنت في الرابعة عشرة من عمري أرقص وأغني في غرفة نومي كانت نجمة رائعة. أي قوة وإلهام هذا. استمتعي بيومك مادونا".
 
واحتفالا بعيد ميلادها، بدأت مادونا الشهر الماضي، حملة لجمع المال لدعم جمعيتها غير الهادفة للربح في مالاوي، التي تركز على مساعدة الأطفال المعرضين للخطر في دول الجنوب الأفريقي.
 
كانت مادونا قد أنشأت مؤسسة "ريزينغ مالاوي" عام 2006، لتوفير البرامج الصحية والتعليمية ولا سيما للفتيات، وتبنت في 2017 الطفلتين التوأمتين إستر وستيلا (4 سنوات)، كما افتتحت مستشفى للأطفال في بلانتاير ثاني أكبر مدن الدولة الأفريقية.
 
وتشمل أسرة مادونا أيضا طفلين من مالاوي هما ديفيد باندا وميرسي جيمس، وابنتها لورديس وابنها روكا اللذين أنجبتهما من علاقات سابقة.