الامم المتحدة تؤكد عودة الاف النازحين السوريين الى درعا والقنيطرة

الامم المتحدة تؤكد عودة الاف النازحين السوريين الى درعا والقنيطرة

السوسنة -  قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أنه مع استعادة الحكومة السورية معظم جنوب غرب البلاد في الأسابيع الأخيرة ، عادت آلاف العائلات النازحة إلى مناطقها الأصلية في محافظتي درعا والقنيطرة.

وقال الناطق الرسمي باسم الامم المتحدة، ستيفان دوجاريك انه واعتبارا من 16 اب الجاري، انخفض عدد النازحين إلى حوالي 57 الف شخص في المنطقة ، لكن الحاجة إلى المساعدات الإنسانية وخدمات الحماية لا تزال مرتفعة.
 
وأضاف دوجاريك خلال الايجاز الاعلامي اليومي انه "ووفقًا لشركائنا على الأرض ، فإن إمكانية تنقل الأشخاص قد تعوقهم أحيانًا بسبب عدم وجود وثائق أو عمليات أمنية مستمرة لبعض الأشخاص أو ببساطة بسبب تكاليف نقل لا يمكن تحملها.
 
وتواصل الأمم المتحدة وشركاؤها، حسب الناطق الاعلامي، تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح والخدمات في جميع أنحاء الجنوب الغربي إلى عشرات الآلاف من المحتاجين. ومع ذلك ، هناك حاجة إلى مزيد من إمكانية الوصول والموافقات الحكومية الضرورية للحصول على جودة الوصول وتسليم الخدمات.