تشييع جثمان الشهيد الزعبي - صور و فيديو

تشييع جثمان الشهيد الزعبي - صور و فيديو

السوسنة - شيّعت جموع غفيرة من المواطنين، بعد ظهر الثلاثاء، جثمان شهيد الواجب، الشرطي أحمد ادريس الزعبي، في بلدة الذنيبة بمدينة الرمثا.

وشارك المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة،مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، في تشييع جثمان الشهيد الزعبي ، الى مثواه الاخير . 
 
ونقل الحواتمة تعازي ومواساة جلالة القائد الأعلى لذوي الشهيد وأسرته، ولعشيرة الزعبي، باستشهاد ابنهم الذي قضى متأثراً بإصابته في حادثة التفجير الإرهابي الجبان، الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام، في العاشر من الشهر الحالي في مدينة الفحيص.
 
وأكد الحواتمة أن الشهيد سيبقى رمزاً للبطولة، خالداً مع الشهداء الذين افتدوا الوطن بدمائهم الزكية، ووقفوا بتضحياتهم سداً منيعاً في وجه كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره .
 
وسلم اللواء الركن الحواتمة العلم الأردني لوالد الشهيد الزعبي، وجرت للشهيد مراسم عسكرية مهيبة، حُمل خلالها على أكتاف رفاق السلاح من منتسبي قوات الدرك.
 
وقال والد الشهيد أن ابنه قضى في سبيل الحق شهيداً، ليقابل وجه ربه في هذه الأيام المباركة مدافعاً عن أرضه ووطنه، داعياً الله أن يحفظ الوطن، وجلالة القائد الأعلى، ومنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وأن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ورضوانه.
 
وشارك في مراسم التشييع وأداء صلاة الجنازة عدداً من كبار المسؤولين، وكبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، والعديد من الفعاليات الشعبية والرسمية.
 
وجرت لشهيد الواجب مراسم عسكرية، وحمل على أكتاف رفاقه من منتسبي القوات المسلحة ملفوفاً بالعلم الاردني، ووري الثرى في مقبرة البلدة بعد الصلاة عليه.
 
وكان الشهيد الشرطي الزعبي قد ارتقى إلى ربه شهيداً الإثنين متأثرا بإصابته في حادثة التفجير الإرهابي الجبان، الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في مدينة الفحيص.