البشير يؤكد على مبدأ الحوار لتجاوز كل العقبات

البشير يؤكد على مبدأ الحوار لتجاوز كل العقبات

السوسنة  - جدد رئيس الجمهورية السوداني المشير عمر حسن البشير العفو عن كل من يتخلي عن حمل السلاح في وجه الوطن.

وناشد البشير الحركات التي حملت السلاح ومن تبقي من القوي السياسية التي لا تزال علي هامش الإنتظار اللحاق والإنضمام الي المسيرة والمساهمة في بناء السودان الواعد.

كما جدد في خطابه الذي وجهه للامة السودانية بمناسبة عيد الأضحي المبارك التزامه التام و الكامل بأنفاذ وثيقة الحوار الوطني، مؤكدا تمسكه بالسلام والحوار منهجا لتجاوز كل العقبات والخلافات.

وقال البشير إن حجم التحديات التي تحيط بالبلاد وشعبها تؤثر بشكل مباشر علي أوضاعه الاقتصادية، وأضاف قائلا :”الا أن ثقتنا في الله وإيماننا الراسخ والصادق بإرادة شعبنا تدفعنا للعمل معا لتجاوز هذه الظروف والتحديات واستكمال حلقات المشروع الوطني والبناء الدستوري وتحقيق الأمن وتعزيز السلام والاستقرار”.
 
وتضرع الرئيس البشير الي المولي عز وجل في هذه الايام المباركات أن يتقبل حجاج ولاية نهر النيل الذين استشهدوا وهم في طريقهم لاداء شعيرة الحج، وكذلك شهداء البلاد من تلاميذ وتلميذات ولاية نهر النيل الذين اصطفاهم الله إلي جواره في حادثة البحيرة، كما سأله حسن القبول لمن استشهدوا في الحوادث المرورية قبيل العيد، ودعا الله ان يلهم آل وذي جميع المتوفين الصبر وحسن العزاء.
 
كما بعث باسم السودان حكومة وشعبا بالتهنئة للملايين من حجاج بيت الله الحرام علي اختلاف مشاربهم وألوانهم ولغاتهم وثقافاتهم خاصة السودانين منهم بان وفقهم الله لاداء شعيرة الحج هذا العام متمنيا ان يعودوا الي ديارهم سالمين غانمين.