عاجل

توقيف يوسف قنديل 15 يوماً وإسناد عدة تهم جنائية إليه

اختتام مهرجان اوبرا عمان الثاني

اختتام مهرجان اوبرا عمان الثاني
السوسنة - اختتم مهرجان عمان الاوبرالي بنسخته الثانية بالعرض الثاني لاوبرا "لابوهيم" من تأليف الموسيقار الايطالي جاكومو بوتشيني مساء امس الخميس على مسرح المدرج الروماني بوسط البلد وبمشاركة السوبرانو الأردنية زينة برهوم وموسيقيين عالميين.
 
وكانت انطلقت النسخة الثانية من مهرجان أوبرا عمان المقام تحت رعاية سمو الأميرة منى الحسين بالعرض الاول الاوبرا "لابوهيم" مساء يوم الثلاثاء الماضي.
 
وتدور احداث القصة "لابوهيم" التي تعد واحدة من أشهر العروض الأوبرالية في العالم، في 4 فصول؛ حول الحياة في مدينة باريس في القرن الـ19، حيث تتعرض إلى تفاصيل حياة الفنان البوهيمي من خلال قصة الحب بين الشاعر رودلفو وجارته ميمي وعلاقته بأصدقائه الرسام مارشيللو والفيلسوف كولين والموسيقي وشونارد وصديقتهم موسيتا، وهي قصة الحب في مواجهة الفقر والمرض من تأليف جيوسيبي جياكوسا ولويجي ليغا، عن رواية مشاهد من الحياة البوهيمية للفرنسي هنري مورجر.
 
وتشرف مؤسسة المهرجان السوبرانو زينة برهوم والمدير الفني للمهرجان لورينزو تازيري على اختيار المواهب المشاركة في فعاليات المهرجان، الذي يهدف إلى بناء جسور من التفاهم من خلال الموسيقى والفن، ويتعاون المهرجان مع العديد من المؤسسات غير الربحية للمساهمة في تشجيع المواهب الشابة على ممارسة الفن الاوبرالي.
 
وشارك في عرضي المهرجان أكثر من 150 موسيقيا ينتمون لأكثر من 10 دول حول العالم، وكان العرض من بطولة السوبرانو برهوم في دور فيوليتا "ميمي" وأندرياس فيرساميندي في شخصية الشاعر ألفريدو وسايمون سفيتوك في دور جيرمونت وعدي نبر في دور جاستون ورافقهم بالأداء الغنائي مغنيين رئيسيين من إيطاليا وجورجيا ومجموعة من موسيقات القوات المسلحة الاردنية -الجيش العربي بالاضافة إلى العاملين خلف الكواليس ومصممي الأزياء ومهندسي الصوت، علاوة على مواهب من الاطفال اشرفت مؤسسة زينة برهوم والمدير الفني للمهرجان لورينزو تازيري على اختيارهم.
 
ورافق العرض عزف أوركسترا سيشوان الفيلهارمونية، كما شارك مجموعة من موسيقيي مسرح لاسكالا الإيطالي والعديد من المواهب المحلية، وتألف الكورس من جوقة أوبرا باتومي ويقودها الموسيقار لورينزو تازييري، وأخرج العرض لويجي أورفيو.
 
وتسعى زينة برهوم من خلال تأسيس مهرجان أوبرا عمَّان إلى تنمية بذور الثقافة الأوبرالية في الأردن والعالم العربي، مثلما تهدف إلى تشييد مؤسسة مخصصة لفن الأوبرا بعمَّان، لتنضم إلى مثيلاتها في المجتمع العربي بعمَّان والإمارات العربية المتحدة.