سقوط صواريخ في محيط مطار طرابلس ولا إصابات

سقوط صواريخ في محيط مطار طرابلس ولا إصابات

السوسنة  - سقطت صواريخ ليل الثلاثاء-الأربعاء في محيط المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية طرابلس من دون أن تسفر عن خسائر في الأرواح أو الممتلكات، كما أفاد مصدر ملاحي.

 
وقال المصدر لوكالة فرانس برس طالباً عدم نشر اسمه إنّ القصف استدعى تحويل مسار طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الليبية كانت تقوم برحلة بين الاسكندرية وطرابلس إلى مطار مصراتة، المدينة الواقعة على بعد 200 كلم شرق طرابلس.
 
وأضاف إن "التحضيرات جارية لإخلاء مدرّج" مطار معيتيقة ونقل الطائرات الموجودة فيه حالياً إلى مطار مصراتة.
 
ومطار معيتيقة الدولي هو الوحيد العامل في طرابلس وقد أغلق من 31 آب/أغسطس ولغاية 7 أيلول/سبتمبر بسبب معارك خلّفت 63 قتيلا على الاقل قرب العاصمة الليبية.
 
والأسبوع الماضي سقطت ثلاثة صواريخ على الأقلّ في محيط المطار مما ارغم المسؤولين عن الملاحة الجوية إلى تعليق الرحلات وتحويلها إلى مطار مصراتة.
 
وأعيد فتح مطار معيتيقة بعد نحو 48 ساعة من توقيع اتفاق برعاية الأمم المتحدة لوقف اطلاق النار بين المجموعات المسلحة التي انخرطت في المعارك الدامية جنوب طرابلس.
 
وبصورة عامة فإن الأطراف المتناحرة تحترم اتفاق وقف إطلاق النار ولكن ليل الثلاثاء أفاد شهود عيان أن معارك اندلعت جنوب العاصمة لفترة قصيرة.
 
ومعيتيقة قاعدة عسكرية سابقة استخدمت للطيران المدني كبديل عن مطار طرابلس الدولي الذي لحقت به اضرار كبيرة في 2014 بسبب معارك.
 
ومنذ ذلك التاريخ لم تعد تعمل في ليبيا الا شركات الطيران المحلية مؤمّنة رحلات داخلية وباتّجاه بعض الدول منها تونس وتركيا.
 
والشركات الجويّة الليبية ممنوعة من دخول المجال الجوي للاتّحاد الاوروبي "لدواع أمنية".