العمل الإسلامي يدعو الحكومة لطرد السفير الإسرائيلي

العمل الإسلامي يدعو الحكومة لطرد السفير الإسرائيلي
السوسنة - استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما وصفه بالعدوان السافر لقوات الاحتلال الإسرائيلي على حراس وموظفي المسجد الاقصى والمصلين فيه وإصابة العديد منهم واعتقال عدد آخر من المصلين فيما وصفه ب "عدوان وسعار صهيوني للدماء بحجة الاحتفال بأعيادهم المزعومة".
 
ودعا مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب منير رشيد في تصريح صادر عنه الاربعاء الحكومة الأردنية " لاستشعار خطورة المرحلة وللقيام بواجبها تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك واستخدام كافة أوراق الضغط المتاحة وأولها طرد سفير الكيان عن الأراضي الأردنية حيث أن ،هذه الاعتداءات لا تعدو عن كونها جزء من صفقة القرن المشؤومة التي تعمل على تكريس واقع جديد وتصفية للقضية الفلسطينية على حساب شعب فلسطين وحقوقه أولاً وعلى حساب دول المنطقة وفِي مقدمتها الأردن" بحسب البيان .
 
وأضاف رشيد " إننا إذ نحيي صمود الشعب الفلسطيني والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص لندعو لتحرك عربي لوقف جرائم الاحتلال ورددعه عن غطرسته وتدنيسه لأقدس الأقداس".
 
كما دعا رشيد علماء الأمة وقادتها ورموزها ومؤسسات المجتمع المدني والأحزاب والجماعات لنصرة المسجد الأقصى المبارك ودعم صمود الشعب الفلسطيني "في مواجهة آلة الإجرام والإرهاب الصهيوني المارق" .