تسجيل طير نادر في الأردن

تسجيل طير نادر في الأردن

السوسنة - سجل فريق مرصد طيور العقبة منتصف الشهر الجاري نوعاً من الطيور النادرة في الأردن وهو طائر الغاق الصغير أو القزم بعد مرور سنتين عن آخر تسجيل له منذ أكثر من 20 عاماً في المملكة

وجدّدت شركة واحة أيلة للتطوير مؤخرا إتفاقية رقابة الطيور المهاجرة في أيلة للعام الرابع على التوالي مع مرصد طيور العقبة الذي يدار من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، بهدف استقطاب الطيور المهاجرة وزيادتها وتقديم الاستشارات الفنية حولها.
 
ووقع الاتفاقية عن شركة واحة أيلة للتطوير، مديرها التنفيذي، المهندس سهل دودين، وعن الجمعية الملكية لحماية الطبيعة مديرها العام يحيى خالد، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.
 
وبحسب دودين فقد تم اختيار واحة أيلة بحكم مجاورة المشروع لمرصد طيور العقبة الذي يعد نقطة جذب هامة للطيور المهاجرة في الاردن وفي المنطقة لافتا الى ان الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ستقوم ضمن برنامج الرقابة للعام الحالي بإضافة
أنشطة جديدة لعملها مثل إصدار تطبيق خاص لأنشطة مرصد طيور العقبة ومتابعة الطيور وإعادة تأهيل وصيانة أكبر برج متخصص لمراقبة الطيور داخل المرصد .
 
واكد دودين اهمية التعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة من خلال مرصد طيور العقبة بهدف حماية الحياة البرية والتنوع الحيوي ليس في العقبة فقط وإنما في مختلف مناطق المملكة اضافة الى إستقطاب وزيادة أعداد الطيور المهاجرة في واحة
أيلة،وجعل العقبة من أهم نقاط الجذب السياحي البيئي بما يعزز تكامل المنظومة السياحية في المنطقة.
 
واشار يحيى خالد الى اهمية حماية التنوع البيئي الحيوي الذي اصبح حاجة ملحة ينتهجها العالم بعد اتفاقيات وبروتوكولات تغير المناخ العالمية موضحا ان شركة واحة ايلة للتطوير اثبتت تبنيها وانتهاجها منذ بداية انشائها لاحد اكبر المشاريع
الاستثمارية في الاردن المتمثل بمشروع واحة ايلة في العقبة.
 
وثمن جهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المتمسكه بتطبيق هذا النهج في منظومة المشاريع الاستثمارية الكبيرة فيها ومراعاتها بدمج ذلك في انماط القطاع السياحي الذي برز مؤخراً من خلال موافقتهم للجمعية على تنمية الاهمية البيئية
وتطوير مرصد طيور العقبة كمنتج سياحي بيئي فريد من نوعه في المنطقة.
 
وقال مدير مرصد طيور العقبة فراس رحاحلة ان مجموعة من الغاق الصغير قد تم تسجيلها لأول مرة بعد انقطاع دام اكثر من عشرين عاما في منطقة سد وادي العرب شمال الاردن في شهر تموز عام 2016 فيما يعد التسجيل الجديد هو الثاني على
مستوى المملكة والأول على الاطلاق في العقبة مما يشير الى أهمية وصحة الموائل التي تتوفر حاليا في مرصد طيور العقبة ومشروع واحة أيلة لإستقطاب أنواع مختلفه من الطيور المهاجرة إليها، مبيناً أن مراقبة هذه الطيور أصبح نشاطاً ترفيهيا
مميزاً وجذاباً في العقبة.
 
وبين ان تسجيل هذا النوع من الطيور كان اعتيادياً في منتصف القرن العشرين في مناطق شمال الأردن ولكن بعد تقلص مواطن تكاثره القريبة من الاردن اصبح تسجيله شحيحاً ونادراً مؤكدا انه تم رصد وتسجيل هذا الطير أثناء تنقلاته وجولاته في
مشروع واحة أيلة.
 
يشار إلى أن العقبة تُعرف بمنطقة عنق الزجاجة الرابطة بين قارتي أسيا وإفريقيا وتعد المنطقة الأهم للطيور المهاجرة في الأردن والتي تحتل موقعا استراتيجيا على ثاني أهم مسار لهجرة الطيور في العالم والمتمثل بمسار حفرة الانهدام.